مصريات يحتججن على فشل الأمن في منع حوادث تحرش وقعت أواخر 2006 (رويترز-أرشيف)
أظهر استطلاع مصري أن 62% من المصريين يقرون بتحرشهم بالنساء, في ظاهرة باتت مشكلة حقيقية تعاني منها نساء المجتمع المصري "بشكل يومي" حسب مركز حقوقي مصري.
 
وشمل الاستطلاع -الذي أجراه المركز المصري لحقوق الإنسان ونشر أمس الخميس- عينة من ألفي مصري ومصرية و109 نساء أجنبيات.
 
وقالت 83% من النساء اللاتي استطلعت آراؤهم إنهن تعرضن لتحرش جنسي, وقال نصفهن إنهن يتعرضن له يوميا, لكن 2.4% فقط بلغن الشرطة, لأن أغلبهن يرين أنه لا يوجد من يستطيع المساعدة, فيما خشيت أخريات على سمعتهن.
 
خطر على السياحة
كما جاء في الاستطلاع أن 98% من السائحات الأجنبيات تعرضن للتحرش في مصر, وهي ظاهرة حذر المركز الحقوقي المصري من أنها قد تضر بقطاع السياحة, أحد أهم مصادر الدخل القومي, في أكثر البلدان العربية سكانا.
 
وأرجعت غالبية من استطلعت آراؤهم من الرجال والنساء ظاهرة التحرش إلى الأوضاع الاقتصادية وقلة الوعي وغياب القيم الدينية.
 
وقال 53% من الرجال إن النساء مسؤولات عن التحرش بسبب ارتدائهن ملابس غير محتشمة, ووافقهم الرأي بعض النساء.
 
غير أن أغلب النساء اللائي استطلعت آراؤهن قلن إنهن كن يرتدين ملابس محتشمة عندما تعرضن للتحرش, وأغلبهن كن يرتدين الحجاب.
 
وتنوعت أشكال التحرش التي وردت في الاستطلاع بين اللمس والتحديق وترديد عبارات خادشة، في الشوارع ووسائل المواصلات العامة والمناطق السياحية والمؤسسات.



المصدر : رويترز