غوغل وافقت على تسليم بيانات مستخدمي موقع يوتيوب للمحكمة (الفرنسية-أرشيف)
أعلن متحدث باسم شركة "غوغل" أمس الاثنين أن ممثلي الدفاع والادعاء في قضيتين مرتبطتين ضد موقع "يوتيوب" على الإنترنت متعلقتين بخرق حقوق الملكية الفكرية توصلوا إلى اتفاق لحماية خصوصية الملايين من متصفحي "يوتيوب" أثناء عملية البحث عن أدلة.

وكان قاض اتحادي في نيويورك أصدر حكما في وقت سابق من الشهر الحالي يأمر غوغل بتقديم بيانات مستخدمي "يوتيوب" إلى شركة "فياكوم" الإعلامية وممثلي الادعاء، وذلك لمساعدتهم في إعداد دراسة سرية تتعلق بما يصفونها بأعمال قرصنة كبيرة على الموقع الذي توضع عليه تسجيلات فيديو.

وأكدت غوغل أنها وافقت الآن على تزويد محامي الادعاء لشركة "فياكوم" ومجموعة يقودها الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بنسخة من قاعدة بيانات كبيرة محذوف منها أسماء مستخدمي موقع "يوتيوب" وعناوينهم على الإنترنت التي يمكن أن تستخدم لمعرفة متابعي تسجيلات الفيديو على الموقع.

وقال المتحدث باسم غوغل ريكاردو ريس "توصلنا لاتفاق مع فياكوم والمجموعة، وافقا على السماح لنا بحذف بيانات مستخدمي يوتيوب".

وكانت "فياكوم" المالكة لأستديوهات باراماونت وشبكات "إم تي في" طلبت المعلومات ضمن دعواها ضد غوغل وموقع "يوتيوب" التابع لها المتعلقة بخرق حقوق الملكية الفكرية.

وأمر قاضي المحكمة الجزئية للمنطقة الجنوبية في نيويورك لويس ستانتون غوغل في الأول من يوليو/ تموز الحالي بتسليم قاعدة البيانات بأسماء مستخدمي "يوتيوب" وأي تسجيلات فيديو شاهدوها وعناوين المستخدمين على الإنترنت أدلة.

ولكن النشطاء المدافعين عن حقوق الخصوصية قالوا إن هذا الأمر يهدد بكشف معلومات خاصة للغاية، وينتهك قانون حماية الخصوصية.

وذكرت "فياكوم" آنذاك أنها بحاجة إلى البيانات لتكون دليلا على القرصنة التي تعد أساس دعواها ضد "يوتيوب".

ومن المقرر أن تبدأ المحكمة النظر في الدعويين المرتبطتين ضد "يوتيوب" وغوغل عام 2009 أو 2010.

المصدر : رويترز