توقع شتاتيغر تكون أرض جديدة قرب الحدود بين فيتنام وكمبوديا (الفرنسية) 
حذر علماء ألمان من أن أجزاء خصبة من الشريط الساحلى الفيتنامي قد تزال في العقود القليلة القادمة.
 
وذكر موقع "إيرث تايمز" الإلكتروني للأخبار العلمية أن المادة المترسبة من مياه نهر ميكونغ قد تؤدي إلى تكوين أرض جديدة إلى الغرب.
 
ويعكف فريق من أساتذة جامعة كيل في ألمانيا وعلماء ألمان وفيتناميين منذ العام 2003 على دراسة ما يحدث للطمي الذي يتجمع من دلتا ميكونغ ونهر سايغون.
 
وذكر البروفيسور كارل شتاتيغر من معهد العلوم البيئية بالجامعة أن الدلتا تحمل الآن المادة المترسبة إلى الغرب. وأوضح أن مستويات البحر الآخذ فى الارتفاع والأمواج التي تزداد قوة تنقل هذه المادة المترسبة إلى خليج تايلند.
 
وقال "نتوقع أن تتشكل أرض جديدة غرب الدلتا قرب الحدود بين فيتنام وكمبوديا."
 
وأضاف العالم كلاوس شوارزر أن أشجار المنغروف الاستوائية التي تشكل غابات في طين المياه المالحة يمكن أن تحمي ساحل الدلتا، إلا أنها تتعرض للتآكل الآن نتيجة لعمليات الشحن الآلي في العديد من أفرع الدلتا.

المصدر : الألمانية