غابات الأرز ومغارة جعيتا بمسابقة عجائب الدنيا السبع
آخر تحديث: 2008/7/14 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/14 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/12 هـ

غابات الأرز ومغارة جعيتا بمسابقة عجائب الدنيا السبع

زورق بمياه داخل مغارة جعيتا (الجزيرة نت)
                   
 نقولا طعمة-لبنان
 
ينخرط موقعا مغارة جعيتا وغابات الأرز بلبنان في مسابقة عالمية لتحديد عجائب الدنيا السبع الجديدة التي ستكون من عجائب الطبيعة، بينما كانت العجائب الحالية من صنع الإنسان.

ونظمت "مؤسسة العجائب السبع الجديدة" السويسرية التي انطلقت عام 2001 حملة تصويت عبر الإنترنت والهاتف النقال بمشاركة مائة مليون صوت.

وأعلن277 فائزا في لقاء لشبونة بالبرتغال يوم 7 يوليو/تموز2007، ومن ضمنهم الموقعين اللبنانيين، وستجرى تصفية أولى خلال العام الجاري لتحديد 77 موقعا، تختار لجنة 21 منها في تصفية ثانية.

وسيفتح المجال لتصويت عالمي جديد لاختيار العجائب السبع الجديدة بين آخر العام الجاري وعام 2010، حيث تعلن المؤسسة الفائزين السبع الذين حصلوا أعلى الأصوات.

وكان المخرج ورجل الأعمال من أصل سويسري برنارد ويبر قد أطلق فكرة العجائب السبع الجديدة عام 2001 بعدما بدأ بترميم تمثال بوذا الذي دمره مناصرو طالبان بأفغانستان.

وانطلق ويبر من مفهوم أن العجائب السبع التي اختارها المؤلف أنتيبا الصيداوي في القرن الثاني قبل الميلاد من محيط البحر الأبيض المتوسط –العالم القديم- لم يبق منها سوى أقدمها -أهرام مصر- بينما اختفت الست الأخرى.

"
عجائب الدنيا السبع الجديدة ستكون من الطبيعة، بينما كانت العجائب الحالية من صنع الإنسان
"
مغارة جعيتا

وقال الدكتور هاني عبد النور المتخصص في شؤون المغارات واكتشافها في حديث للجزيرة نت إن مغارة "جعيتا" التي تقع  نحو 12 كيلومترا في كسروان شمال بيروت وينبع منها نهر الكلب، تمتاز بتكاوينها النادرة، أما من حيث الحجم فهي ليست الأكبر في العالم.

من جهته ذكر منسق لجنة دعم ترشيح المغارة الدكتور نبيل الحداد للجزيرة نت أن المغارة تتكون من طبقتين في تجويف مائي ضخم بقلب الجبل يرتفع 108 أمتار بين سطح المياه وسقف المغارة، وعرضها 56 مترا، وفيها مغارتان مائية في الأسفل وبرية إلى الأعلى وممرات بطول تسعة آلاف ومائتي متر.

وتضم أطول هابط –تكوين بلوري كلسي نازل من السقف- في العالم طوله 108 أمتار، وأعلى صاعد –تكوين بلوري كلسي من الأرض باتجاه السقف- ارتفاعه 26 مترا.

وأضاف الحداد أن بها تنوعا بالممرات المائية من هوابط وصواعد وأحواض تشكلت خلال ملايين السنين، بينما تتباعد عشرات أو مئات الأمتار في المغارات الأخرى، كما يمكن العبور بواسطة القوارب في مياهها.

يعمر بعض شجر الأرز حوالي ستة آلاف سنة(الجزيرة نت)
الأرز
أما الموقع الطبيعي الثاني فهو "أرز" لبنان الموجود بمختلف جباله خصوصا في بشري والشوف وتنورين وعكار.

وذكر المهندس الزراعي قزحيا حنا طوق المشرف على إكثار الأرز وغرسه للجزيرة نت أن الصنف اللبناني من الأرز الممتد إلى سوريا وتركيا يتميز بطول فترة إزهاره -3 سنوات- بينما يستغرق إزهار الأصناف الباقية عاما واحدا.

من ناحيته أضاف رئيس لجنة أصدقاء الأرز جوزيف فنيانوس أن عمر الغابة يصل ستة آلاف سنة، ولا تزال بضع شجرات منها تعمر ثلاثة آلاف سنة، ويبلغ محيط ستة منها 16 مترا.

وباستثناء الأهرام فقد اندثر أغلب عجائب الدنيا السبع القديمة مثل حدائق بابل المعلقة التي بناها نبوخذنصر الأشوري (600 سنة ق.م) وتمثال زيوس المصنوع من العاج والذهب ويرتفع في أولمبياد اليونان 12 مترا، وهيكل أرتميس في تركيا بني عام (356 ق.م) وقبر هاليكارناسوس الذي بنته الملكة أرتيميزيا تخليدا لذكر زوجها وشقيقها أواسط القرن الرابع ق.م جنوب غرب تركيا.

وتمثال كولوساس بجزيرة أرواد المرتفع 32 مترا (بني 280 ق. م) ودمره زلزال (عام 224 ق.م) ومنارة الإسكندرية التي بنيت (عام 280 ق.م) بارتفاع 134 مترا، دمرت حرقا وبالزلازل تدريجيا ابتداء من عام 955 وحتى القرن الرابع عشرالميلادي.
المصدر : الجزيرة