الرائد رون غاران لدى انتهائه من المهمة (رويترز)

قالت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إن رائدين من المكوك ديسكفري أنهيا أمس عملية الخروج الثالثة الأخيرة إلى الفضاء الخارجي المدرجة على برنامج عمل الطاقم.
 
وتهدف هذه العملية التي قام بها الرائدان رون غاران ومايك فوسوم إلى تركيب مستوعب جديد للآزوت مخصص لنظام تكييف الضغط داخل المحطة الفضائية الدولية.
 
وأثناء عملية الخروج التي استغرقت ست ساعات ونصف الساعة، عمل الرائدان في الفضاء الخارجي لربط القسم الرئيسي من المختبر كيبو الياباني بالمحطة الفضائية الدولية والذي حمله المكوك ديسكفري إلى المحطة.
 
ويتطلب تركيب القسم الياباني من المحطة الفضائية الدولية بأكمله ثلاث رحلات للمكوك.
 
وهذه الرحلة التي تحمل الرقم 124 للمكوك ديسكفري إلى الفضاء الخارجي هي الثانية في هذه السلسلة، على أن ينقل المكوك الأقسام الأخيرة من المختبر الياباني في رحلته الثالثة الأخيرة التي ستحمل الرقم 127.

المصدر : وكالات