حصل عضو هيئة التدريس في قسم الكيمياء بكلية العلوم في جامعة الملك سعود الدكتور سالم بن سليم الذياب على براءة اختراع من الولايات المتحدة الأميركية لبحثه المتعلق بتحضير صبغة الليزر في الحالة الصلبة عن طريق البلمرة بأشعة غاما.

والبلمرة هي تفاعل كيميائي تتحد فيه أعداد كبيرة من جزئيات صغيرة لتنتج أخرى ضخمة تسمى مبلمرات.

وشارك في البحث الدكتور عطية الغامدي من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية المتخصص في علوم الليزر وعبد الله العنزي من وزارة التربية والتعليم الذي حصل على درجة الماجستير من خلال هذا البحث.

ونقلت صحيفة "الوطن" اليوم الاثنين عن الذياب قوله إن الاختراع عبارة عن مادة بترو كيميائية صلبة تضم صبغة الليزر، وقد تميزت بخصائص فاقت كل تقدير.

وبالمقارنة بالمواد المحضرة التي توصل إليها الباحثون العالميون في هذا المجال تميزت المادة بالقدرة على توليد شعاع ليزري نبضي مستمر لمدة تقدر بخمس ساعات بدلا من نصف ساعة وتقدر شدة الليزر المتولد من تلك المادة بأربعة أضعاف مثيلاتها.

وأضاف أنه تم تخفيض المدة الزمنية اللازمة لإنتاج تلك المادة بالخواص الفيزيائية المناسبة والكفاءة العالية إلى ساعة ونصف بدلا من 192 ساعة، أي 8 أيام.

ولفت الذياب إلى أن أهمية الاختراع تبرز في مجالات تطبيقية متعددة كالمجالات الطبية والمجالات الصناعية والعسكرية والاتصالات إضافة إلى التقدم المذهل في تقنية ليزرات صبغات الحالة الصلبة.

المصدر : يو بي آي