من الصور التي بعثها المسبار فينكس من المريخ (رويترز)
قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أمس السبت إن عينة التربة التي أخذها المسبار الفضائي الأميركي "فينكس" مؤخرا من سطح كوكب المريخ، قد تكون متحجرة، مما يمنع تحليلها بواسطة النظام الموجود على متن المركبة.

وقالت ناسا إن العلماء الذين يبحثون عن طريقة للحصول على بعض العينة الموجودة داخل الذراع الآلية للمسبار يشكون من أن التربة ربما تكون متكتلة.

وكانت الذراع الآلية للمسبار قد أخذت عينة في حجم كوب من تربة المريخ، ووضعتها على جهاز محلل الحرارة والغازات المتحولة، لتحديد مكونات الماء والأملاح في التربة، حيث توجد احتمالات بكونها من مخلفات مياه تبخرت سابقا أو ثلج.

وتمنع الفتحة الموجودة بجهاز تحليل الحرارة والغازات المتحولة الجزيئات الكبيرة من سده، ولا تمر عبره إلا الجزيئات التي تقل عن مليمتر واحد، وتقوم الأشعة تحت الحمراء بالتأكد من دخول الجزيئات إلى الآلة.

يذكر أن هذه أول محاولة تحليل تربة للمسبار فينكس الذي بلغت تكلفته 420 مليون دولار، وأمضى عشرة أشهر في رحلته من الأرض إلى المريخ.

المصدر : رويترز