معظم الباكستانيين يفضلون عصير قصب السكر على المشروبات الغازية
 لفوائده ورخص ثمنه (الجزيرة نت)

مهيوب خضر-روالبندي

يُعد عصير قصب السكر المشروب الشعبي الأول في باكستان لا سيما في فصل الصيف المعروف بدرجات حرارته العالية، فمعظم المواطنين يفضلونه على المشروبات الغازية ليس فقط لما يحويه من فوائد صحية وإنما كونه أرخص ثمنا.

وما إن يحل الصيف حتى ترى بائعي عصير قصب السكر ينتشرون في الأسواق والأماكن العامة تلبية لطلب زبائن كثر عادة ما يتجمهرون حول آلات عصر القصب حتى يظن القادم من بعيد أن ثمة مظاهرة يشهدها المكان.

محمد حفيظ يعصر القصب طوال النهار (الجزيرة نت)
فبيع مشروب عصير القصب مهنة يتسع صدرها للكثيرين من العاطلين عن العمل، ومحمد حفيظ أحد هؤلاء فما إن يدخل الصيف بأشعة شمسه الحارة حتى تراه يسارع في نصب آلته في سوق راجا بازار أحد أسواق مدينة روالبندي المعروفة وهو حال الآلاف من أمثاله.

ويعبر حفيظ عن سعادته ورضاه بما يكسبه في الصيف من مال جراء بيع عصير القصب، فآلته التي اشتراها بـ15 ألف روبية (200 دولار) توفر له وعائلته قوت اليوم والليلة خلال أشهر الصيف، وهو إنجاز كبير لأمثال هؤلاء الذين يقارعون ظروفا معيشية هي أقوى منهم بكثير.

أما زبائن حفيظ فهم يتوافدون عليه بالعشرات كل يوم، ولا تراه يتوقف عن العمل طوال ساعات النهار.

وأشار سائق التاكسي فاروق خان إلى أنه يشرب يوميا ثلاثة أو أربعة أكواب من عصير القصب أثناء ممارسة عمله، فهو يفضل قصب السكر على جميع المشروبات الغازية كونه معروفا بفوائده الصحية، والأهم من هذا رخص ثمنه الذي يجعله في متناول ملايين الباكستانيين ممن يعيشون تحت خط الفقر.

فوائد عصير القصب

يستخرج الباكستانيون السكر البني من عصير قصب السكر (الجزيرة نت)
ومما يدعم حملة الترويج لعصير قصب السكر في باكستان مقولات وحكم وردت على لسان الكثير من كبار السن.

وقال الطبيب عبد الصمد السيالكوتي إن عصير قصب السكر يحتوي نسبة سكريات عالية سريعة الامتصاص، تساعد الجسم على استرداد جزء كبير من طاقته التي يفقدها عبر الحركة في الأجواء الحارة.

واعتاد الباكستانيون على استخلاص السكر البني اللون أو ما يسمى بالكر من عصير قصب السكر، وهو متعدد الاستخدامات ويباع في الأسواق على شكل كرات متحجرة، ويلقى هو الآخر إقبالا كبيرا من الناس الذين يفضلون تناوله مع كوب الشاي.

ويعود انتشار عصير قصب السكر هناك إلى كثرة إنتاج محصوله، فباكستان هي الدولة الخامسة في العالم من حيث مساحة الأرض المزروعة بقصب السكر، ويُعد إقليم البنجاب من أشهر أقاليمها الأربعة المشهورة بإنتاج هذا النوع من المحصول.

المصدر : الجزيرة