نبات القنب الهندي الذي يصنع منه الحشيش (الجزيرة-أرشيف)
 
بدر محمد بدر-القاهرة

ذكر التقرير العالمي السنوي للمخدرات الصادر عن الأمم المتحدة أن تزايد زراعة الأفيون في أفغانستان ضاعف الإنتاج العالمي من هذا المخدر، وأشار إلى أن نسبة الأراضي المزروعة بكولومبيا بنبات الكوكا الذي يستخرج منه الكوكايين زادت كذلك بنسبة 27% عن ما كانت عليه عام 2005.
 
ويؤكد التقرير الذي أصدره المكتب الإقليمي المعني بالمخدرات والجريمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابع للأمم المتحدة ومقره القاهرة, وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه, أن سوق القنب الهندي (الحشيش) شهدت على المستوى العالمي استقرارا يميل إلى الانخفاض الطفيف.
 
ورغما عن ذلك فإن هناك اتجاهات مثيرة للقلق أهمها أن أفغانستان أصبحت منتجا رئيسيا للقنب، وكذلك فإن هناك ارتفاعا في نسب زراعاته ببعض البلدان المتقدمة.
 
تزايد الطلب الأوروبي
ويفيد التقرير بأنه نظرا لاستمرار الطلب على مخدر الكوكايين في أوروبا, ونجاح عمليات عرقلة التهريب عبر المسارات المعهودة لمثل هذه العمليات, قامت الجماعات الإجرامية بتوجيه نشاطها لغرب أفريقيا ليتم تهريب المخدر عبرها, مما يعد خطرا حقيقيا على الصحة العامة لمواطني هذه البلدان وتهديدا لأمنهم.
 
ويذكر التقرير أن دول الكاريبي ودول أميركا الوسطى وغرب أفريقيا وكذلك الحدود المكسيكية, وسط رحى أكبر دول العالم إنتاجا لنبات الكوكا الذي يستخرج منه (الكوكايين) وكذلك كبرى الدول من حيث معدلات الاستخدام والتعاطي(أميركا الشمالية وأوروبا).
 
"
يشير التقرير الأممي إلى أن إجمالي متعاطي المخدرات الواقعين تحت دائرة خطر الإدمان, يصل إلى نحو 26 مليون نسمة أي16% من إجمالي سكان العالم من البالغين
"
ويشير التقرير إلى أن إجمالي متعاطي المخدرات الواقعين تحت دائرة خطر الإدمان, يصل إلى نحو 26 مليون نسمة أي 16% من إجمالي سكان العالم من البالغين.
 
ويؤكد أن معدل استخدام المخدرات بين الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و64 والذين قاموا بتعاطي المخدرات مرة واحدة على الأقل خلال العام الماضي, شهد انخفاضا, حيث وصل إلى أقل من 5 % من إجمالي سكان العالم من ذات الفئة العمرية.
 
زيادة إنتاج الأفيون
وحول تطور مشكلة المخدرات يقول التقرير إن عام 2007 شهد ارتفاعا في نسب زراعات المواد الأفيونية في كل من أفغانستان وميانمار، وكذلك ارتفعت نسبة زراعات الكوكا ببوليفيا وكولومبيا وبيرو, كما أن المساحة الإجمالية المزروعة بنبات الكوكا ارتفعت لتصل إلى نحو 235.7 هكتارا خلال عام 2007, وتحتل أفغانستان المرتبة الأولى عالميا حيث تصل نسبتها إلى 82 % من إجمالي زراعات من المواد الأفيونية, وما زالت نسبة متعاطي المواد الأفيونية والهيروين مستقرة عالميا من إجمالي متعاطي المخدرات بالرغم من زيادة الزراعات (0.4%).
 
وبلغ حجم الإنتاج العالمي للكوكايين خلال عام 2007 –حسب التقرير- نحو 994 طنا، من بينها ستمائة طن بكولومبيا و290 طنا في بيرو و104 أطنان في بوليفيا، وقد ارتفعت نسبة المساحات المزروعة عالميا من نبات الكوكا بصورة عامة خلال عام 2007، حيث يصل إجمالي المساحات المزروعة بالبلدان الثلاثة لنحو 181 ألفا وستمائة هكتار، وتستأثر كولومبيا بالمرتبة الأولى في الإنتاج حيث تزرع 99 ألف هكتار.
 
الحشيش أكثر انتشارا
وفي الشق الخاص بنبات القنب (الحشيش) يؤكد التقرير أنه مازال أكثر النباتات المخدرة انتشارا, ونسب إنتاجه هي الأعلى بين جميع أنواع المخدرات, كما أن سوقه الاستهلاكي هي الأكبر، وبلغ إجمالي المساحات المزروعة بنبات القنب 41 ألفا وأربعمائة هكتار خلال العام 2007.  
    
وقال مدير مركز الأمم المتحدة للإعلام بالقاهرة ماهر ناصر للجزيرة نت إن التقرير السنوي هذا العام يرصد إنتاج واستعمال المخدرات حول العالم، وهي مشكلة تهم البشرية, والأمم المتحدة تعزز التعامل مع هذه القضية بكل أبعادها, ومنها جانبا العرض والطلب والتوعية بخطورتها ومراقبتها, وتتعاون مع الدول لإيجاد زراعة بديلة.

المصدر : الجزيرة