القطب الشمالي قد يصبح خاليا من الثلوج أثناء الصيف الحالي (رويترز-أرشيف)
حذر عالم أميركي أمس الجمعة من أن القطب الشمالي قد يصبح خاليا من الثلوج في فصل الصيف الحالي للمرة الأولى في التاريخ المسجل.

وقال عالم طبيعة الأرض في المركز الوطني لبيانات الثلج والجليد بولاية كولورادو الأميركية مارك سيريز لوسائل الإعلام الأميركية إن الجليد بالقطب الشمالي يظهر إشارات على الذوبان بدرجة أسرع من معدل ذوبانه القياسي في العام الماضي.

وأضاف أن هذا الوضع لن يحدث قبل شهر سبتمبر/أيلول المقبل حيث يصل سمك الجليد في القطب الشمالي إلى أقل مستوى له عقب فصل الصيف الطويل المشمس. ويذكر أن سمك الجليد في أعلى مستوى له يكون في شهر مارس/آذار.

وأكد سيريز لوسائل الإعلام أن المنطقة فقدت بالفعل جليدا بحجم ولاية كاليفورنيا في العام الجاري، وأن هناك احتمالا بنسبة 50% في أن يذوب الجليد في القطب الشمالي في فصل الصيف الحالي.

وقال سيريز "لقد مضى على الأرجح عشرون إلى ثلاثين عاما" منذ تحذير العلماء من ذوبان جليد القطب الشمالي.

وقال سيريز لشبكة سي إن إن الإخبارية الأميركية "نلاحظ منذ العقود القليلة الماضية بأن غطاء الجليد في القطب الشمالي أصبح أقل سماكة بسبب ارتفاع درجة الحرارة".

وأضاف "لم نفكر باحتمال ذوبان الثلوج في القطب الشمالي قبل خمس سنوات، لم أكن لأفكر بهذا الأمر مطلقا".

وذكر أن "معظم إمدادات المياه التي نحصل عليها للاستخدامات الزراعية والمحلية تأتي من ذوبان طبقات الجليد أثناء فصل الصيف".

المصدر : وكالات