أعلنت شركة غارتنر إنك المتخصصة في أبحاث تكنولوجيا المعلومات أن سنغافورة قد تكون صاحبة النسبة الأعلى لانتشار أجهزة الحاسوب الشخصي في منطقة آسيا والمحيط الهادي، بحلول عام 2012.

وتوقعت الشركة أن يكون في سنغافورة 4.5 ملايين جهاز حاسوب محمول وثابت بحلول عام 2012، أي بمعدل 948 جهازا لكل ألف شخص.

ومن المتوقع أن تليها أستراليا بمعدل 888 جهازا لكل ألف شخص، تعقبها هونغ كونغ بمعدل 793 جهازا.

"
العدد الاجمالي للحواسيب الشخصية على مستوى العالم سيصل إلى ملياري جهاز بحلول عام 2014
"
وتعد أستراليا صاحبة النسبة الأعلى لهذا العام بمنطقة آسيا والمحيط الهادي، حيث من المتوقع أن يصل عدد الحواسيب الشخصية بها إلى 776 جهازا لكل ألف شخص بحلول نهاية العام.

كما رجحت الشركة أن تحتل سنغافورة المرتبة الثانية للعام الحالي بمعدل 707 أجهزة لكل ألف شخص.

يُذكر أن النرويج هي صاحبة النسبة الأعلى في العالم حيث يوجد 993 جهازا لكل ألف شخص، تليها الدانمارك ثم الولايات المتحدة وسويسرا.

وتأتي الصين ثانية وأربعين بمعدل 122 جهازا لكل ألف شخص، والفلبين بالمرتبة السادسة والأربعين بمعدل 89 جهازا، وفيتنام بالسابعة والأربعين بمعدل 78 جهازا، وإندونيسيا بالثامنة والأربعين بمعدل 37 جهازا، وأخيرا الهند في المرتبة التاسعة والأربعين بمعدل 36 جهازا.

وأكدت جارتنر أن العدد الاجمالي للحواسيب الشخصية على مستوى
العالم سيصل إلى ملياري جهاز بحلول عام 2014، كما تتوقع شركة الأبحاث
زيادة عدد أجهزة الحواسيب الشخصية الثابتة بمعدل يقارب 12% سنويا.

المصدر : الألمانية