وثائق عسكرية وفياغرا للبيع بسوق في باغرام
آخر تحديث: 2008/6/20 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/20 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/17 هـ

وثائق عسكرية وفياغرا للبيع بسوق في باغرام

بزات عسكرية ووثائق سرية تتسرب من داخل باغرام لتباع في السوق (رويترز-أرشيف)

على بعد خطوتين من القاعدة العسكرية للقوات الدولية في باغرام شمال العاصمة الأفغانية كابل, تمتد سوق لبيع مواد اختلست من داخل القاعدة العسكرية مخترقة كل الحواجز الأمنية, تحمل اسم "قطع من الداخل" أي من داخل القاعدة.

وانتشرت على امتداد هذه السوق دكاكين صغيرة اختصت ببيع مواد مختلفة من النظارات إلى البزات العسكرية الأميركية, وحتى حبوب الفياغرا التي تباع بسعر 15 دولارا للحبات الست, ومصدرها واحد هو القاعدة العسكرية في باغرام.

ومن أغرب ما يعرض للبيع بهذه السوق وثائق حملت ختم "سري للغاية" تسرق من القاعدة العسكرية عن طريق بطاقات الذاكرة الصغيرة. وتتسرب هذه البطاقات عن طريق الأفغان الذين يعملون داخل القواعد بوضعها في جيوبهم أو بإخفائها في علب الطعام حسب شهادة بائع أفغاني صغير اختص ببيع هذه البطاقات.

وعند الاطلاع على مضمون إحدى البطاقات تبين أنها تحتوي وثائق عسكرية أميركية "غير معدة للنشر" تتضمن أسماء مسؤولي فرق إعادة الإعمار في مختلف أنحاء أفغانستان، ومعلومات عنهم.

وتضمنت إحدى الوثائق لائحة للمهمات التي يتعين على ضابط في وحدة الهندسة إنجازها بدءا من إعادة فريقه "سالما معافى إلى قواعده" وحتى "التدرب لتحسين لياقته وقراءة الكتاب المقدس يوميا".

أحذية بأسماء أصحابها
ومن أكثر المبيعات رواجا بالسوق البزات والأحذية العسكرية الأميركية التي سقطت من الشاحنات العسكرية عند مرورها, ولا تزال بعض هذه الأحذية التي تباع بثلاثين دولارا تحمل أسماء أصحابها.

وقال البائع علي محمد إن السلطات الأفغانية تضايقهم وتستجوبهم عن مصادر هذه البضائع, لذلك يفضل الاحتفاظ بجزء كبير من الأحذية في منزله.

ويعرض عبيد الذي يعمل بهذه السوق منذ ثمانية أشهر للبيع نظارات أوكلي بسعر 15 دولارا أي عشر سعرها الأصلي.

المصدر : الفرنسية