أعلن معهد بحوث الطاقة الذرية التابع لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالعاصمة السعودية الرياض، أن التطبيقات النووية السلمية لا يمكن أن تتم في البلاد بسبب عدم توفر مفاعلات أبحاث تسمح بإجرائها.

وأوضح المعهد أن التطبيقات النووية السلمية التي تتم باستخدام مواد نووية لا يمكن أن تنفذ إلا في حالة توفر مفاعلات أبحاث أو مجمعات "الكتلة دون الحرجة" وهو ما لا يتوفر في المملكة.

المصدر : يو بي آي