قال موقع إسباني إن صبيين يتلقيان العلاج في إحدى المصحات العقلية بسبب إدمانهما على استعمال الهاتف المحمول.

وذكر موقع رايزينغ كيدز أن الصبيين اللذين يبلغان من العمر 12 و13 عاما يتلقيان العلاج في مركز الأمراض العقلية للأطفال واليافعين في لييدا كاتالونيا شمالي إسبانيا.

وأكد مدير المركز مايتي أوتغيز أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إدخال أطفال إلى المصحة بسبب الإدمان على استخدام الهاتف المحمول.

وقال "عندما أحضر الأبوان طفليهما إلى المركز عرفت بسرعة سبب المشكلة التي يعانيان منها" مشيراً إلى أن استخدامهما للهاتف المحمول بشكل مفرط  جعلهما يخفقان في دراستهما وحتى في أداء المهام المدرسية الاعتيادية.

وأضاف أوتغيز "كانا يتحدثان على الهاتف لنحو ست ساعات يوميا ولفترة عام" مشبها ذلك "بالإدمان على المخدرات" ومشيرا إلى أنهما كانا يكذبان على والديهما من أجل الحصول على المال لزيادة الوقت الذي يمكنهما من الحديث على الهاتف.

ونصح أوتغيز الآباء بعدم شراء هواتف محمولة لأبنائهم قبل بلوغهم السادسة عشرة، مشيرا إلى أن ثلثي الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 و15 عاما في إسبانيا يستخدمون وسيلة الاتصال هذه.

المصدر : يو بي آي