مدغشقر بحاجة إلى جهود دولية للحفاظ على تنوعها البيئي (الجزيرة-أرشيف)
أوضح الصندوق الدولي للطبيعة في بيان له أمس أن حوالى 98% من الثدييات البرية و92% من الزواحف والضفدعيات و80% من النباتات في مدغشقر مصابة بأمراض وأن الحاجة ماسة لدعم مالي للحفاظ على التنوع البيئي والمحميات الطبيعية في البلاد.
 
وأضاف الصندوق الدولي للطبيعة أن مدغشقر وفرنسا وقعتا اتفاقا من أجل الحفاظ على هذا التنوع البيئي يقضي بمنح مدغشقر عشرين مليون دولار (13 مليون يورو).
 
وسيتولى إدارة هذا المبلغ صندوق متفرع من الصندوق الدولي للطبيعة يطلق عليه اسم مؤسسة المناطق المحمية والتنوع البيئي والحكومة المدغشقرية.
 
وقالت المسؤولة المحلية عن الصندوق الدولي للطبيعة ناني راتسيفاندر يهاماننا إن "تأمين مبالغ إضافية لمؤسسة المناطق المحمية والتنوع البيئي يعني أن دعم المناطق المحمية سيكون مفيدا على المدى البعيد.
 
وأضافت أن التمويل الثابت أمر بالغ الأهمية للفوز بالمعركة ضد إتلاف الأحراش وتبديل التنوع البيئي".
 
وسيساعد هذا التمويل الجديد مؤسسة المناطق المحمية والتنوع البيئي على بلوغ هدفها الذي يقضي بتأمين خمسين مليون دولار (32 مليون يورو).

المصدر : الفرنسية