ستيفن هاربر يقدم أمام البرلمان اعتذارا رسميا للسكان الأصليين (رويترز)
قدم رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر أمس اعتذارا رسميا إلى مئات الآلاف من السكان الأصليين الذي أدخلوا قسرا مراكز في إطار سياسة الاستيعاب، تعرضوا فيها لمعاملة سيئة.
 
وقال هاربر في جلسة رسمية للبرلمان "أقدم اليوم اعتذارنا لنزلاء الدور الخاصة بالهنود"، مؤكدا أن معاملة الأطفال في هذه المراكز "كانت فصلا حزينا من  تاريخنا".
 
وأضاف "نعترف بأن سياسة الاستيعاب هذه كانت خاطئة وسببت آلاما كبيرة ولا مكان  لها في بلدنا".
 
وكان هاربر محاطا بعدد من قادة السكان الأصليين بلباسهم التقليدي وبعض الذين عاشوا تجربة مراكز الاستيعاب بينهم مارغريت وابانو التي تبلغ من العمر اليوم 104 أعوام.
 
يذكر أنه مع نهاية القرن التاسع عشر أدخل زهاء 150 ألف طفل من السكان الأصليين من هنود وخلاسيين، في تلك الدورات التي أدارتها مؤسسات مسيحية بإشراف الحكومة الفدرالية.
 
وما زال ثمانون ألفا منهم أحياء ويؤكد عدد منهم أنهم تعرضوا لمعاملة سيئة واستغلال جنسي.

المصدر : رويترز