تراجع أعداد القرش سيكون له تأثير كبير على النظام البيئي (رويترز)
عرفت أسماك القرش تراجعا بلغ نسبة 97% في البحر الأبيض المتوسط خلال القرنين الماضيين.

وأوضح تقرير أعده باحثون أميركيون لبرنامج لنفست أوشين بواشنطن، أن 97% من قرش أبومطرقة والدراس والأزرق ونوعين من قرش الأسقمري قد تراجعت أعدادها.

وقال رئيس فريق البحث فرانشيسكو فيريتي إن تراجع أعداد تلك الأسماك سيكون له تأثير كبير على النظام البيئي، لأن الأسماك الكبيرة المفترسة تعتلي السلسلة الغذائية.

وأضاف أن فقدان رأس السلسلة الغذائية يعني احتمال نمو أسماك أصغر حجما بمعدلات أكبر، والتهام المزيد من فرائسها مما يسبب خللا في التوازن البيئي.

واستعان تقرير لفنست ببيانات وسجلات لرحلات الصيد وبيانات عن خروج الأسماك  للشواطئ وأحجام سمك القرش بالبحر الأبيض المتوسط على مدى القرنين الماضيين لإعداد البحث.

للإشارة فقد كشف تقرير آخر نشره الشهر الماضي الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة عن تعرض 11 نوعا من أسماك القرش للانقراض بسبب الإفراط في الصيد.

وأوضح التقرير أن الصيادين من مختلف أنحاء العالم يصيدون ويبيعون أسماك القرش من أجل زعانفها المربحة، وخص بالذكر إندونيسيا وإسبانيا على أنها أكبر الدول المفرطة في صيد أسماك القرش.

المصدر : رويترز