المدن الملوثة قد تستفيد من تكنولوجيا المعلومات
آخر تحديث: 2008/6/1 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/1 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/28 هـ

المدن الملوثة قد تستفيد من تكنولوجيا المعلومات

أستونيا مرشحة لأن تصبح واحدة من أنظف مدن العالم (الفرنسية-أرشيف)

يسعى عالمان كبيران في مجال المعلوماتية في أستونيا حدهما واضع برنامج سكايب للمعلوماتية- إلى تطوير برنامج خاص لوضعه في تصرف كل الناشطين في مجال البيئة في العالم للمساعدة على التخلص من مكبات النفايات.

 

وقام آتي هينلا أحد المهندسين الرئيسيين لبرنامج سكايب على الإنترنت ورينر نولفاك مؤسس شركة مايكرولينك للمعلوماتية وموقع ديلفي الإلكتروني -الذي يحظى بشعبية كبيرة في دول البلطيق وأوكرانيا- بتطوير هذا البرنامج خصيصا لهذا الغرض.

 

ويستند هذا البرنامج إلى غوغل إرث ويشمل معلومات النظام العالمي لتحديد المواقع (جي بي إس) والصور التي تبعث من خلال الهواتف النقالة.

 

وسمحت السلطات بتحديد مكبات النفايات على خرائط وتصوير 11 ألف مكب على الأراضي الأستونية التي تقدر مساحتها بـ45 ألفا و227 كلم مربع.

 

وجال خمسون ألف متطوع في كافة أرجاء البلاد التي يقدر عدد سكانها بـ3.1 ملايين نسمة لجمع حوالى عشرة آلاف طن من النفايات التي تم رميها بصورة غير مشروعة.

 

وقال نولفاك إن فريقه يخطط الآن للمرحلة المقبلة، وهي إشراك المجتمع الدولي في هذه التجربة، مشيرا إلى أنه "يمكن تطبيق البرنامج الذي طورناه والخبرة التي اكتسبناها بسهولة لإتمام المهمة نفسها في أي دولة أخرى بواسطة متطوعين يريدون تنظيف الطبيعة".

 

ونشأت هذه الفكرة بفضل نجاح مبادرة أطلقتها أستونيا في الثالث من مايو/أيار لتنظيف هذا البلد الصغير الواقع في البلطيق خلال يوم واحد.

 

وأستونيا الجمهورية السوفياتية السابقة التي أصبحت في 2004 عضوا في الاتحاد الأوروبي، أضحت اليوم رائدة في تقنيات المعلوماتية.

المصدر : الفرنسية