فلسطينيون وسوريون يخيطون أكبر علم لفلسطين بذكرى النكبة
آخر تحديث: 2008/5/5 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/5 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/1 هـ

فلسطينيون وسوريون يخيطون أكبر علم لفلسطين بذكرى النكبة

مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق حيث يخاط العلم (الجزيرة نت) 

محمد الخضر-دمشق

يعكف متطوعون فلسطينيون وسوريون على خياطة علم فلسطيني عملاق يدخلون به موسوعة غينيس كأكبر علم في العالم.

وقالت الدكتورة دلال السلطي المشاركة في المشروع إنه سيتم رفع العلم في ذكرى النكبة في موقع لم يتم تحديده حتى اليوم.
 
وتابعت دلال للجزيرة نت أن مئات المتطوعين يعملون على إنجاز العلم، وكشفت أن الفكرة جاءت عن طريق مجموعة من الشباب الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة الذين لم يتمكنوا من ترجمتها على أرض الواقع في ظل جدار الفصل العنصري.

وأضافت أن الإسرائيليين سرقوا الفكرة ودخلوا عبرها موسوعة غينيس من خلال إنجاز علم للكيان الصهيوني، وقالت إن الفلسطينيين في سوريا بدؤوا العمل على إعادة إحياء الفكرة في الذكرى الستين للنكبة وتوقعت إنجاز العلم يوم 10 مايو/ أيار الجاري.

وتبلغ مساحة العلم 27.9 ألف متر مربع إشارة إلى مساحة فلسطين التاريخية البالغة تلك المساحة مضروبة بألف. وتختلف الآراء حول رفعه في إحدى ساحات دمشق الكبيرة أو نقله إلى جنوب لبنان لرفعه عند بوابة فاطمة في مواجهة الجليل.

وأوضحت دلال أن هدف العمل توجيه رسالة إلى العالم عبر وسائل الإعلام بأن فلسطين حية في ضمير كل إنسان مسلم وعربي وفلسطيني.

وأشارت إلى أن العمل على العلم يجري في إحدى ساحات مخيم اليرموك جنوب دمشق، وأن المساهمة بهذا العمل متاحة لكل إنسان عبر دفع تبرعات مالية رمزية بحيث تقدر تكلفة المتر المربع نحو 50 ليرة سورية (الدولار نحو 46 ليرة).

وتخطط هيئات ومنظمات عربية ودولية للقيام بتحركات كبيرة في يوم النكبة الذي يصادف 15 مايو/ أيار المقبل. وستشهد المخيمات الفلسطينية في سوريا وخاصة بدمشق فعاليات فكرية ومظاهرات بالمناسبة، تأكيدا على حق العودة وتذكيرا للعالم بالقضية الفلسطينية. يذكر أن عدد الفلسطينيين في سوريا يبلغ أكثر من نصف مليون نسمة.
المصدر : الجزيرة