المسنون في هونغ كونغ لا يحاكمون على الجرائم البسيطة
آخر تحديث: 2008/5/20 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/20 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/16 هـ

المسنون في هونغ كونغ لا يحاكمون على الجرائم البسيطة

تعاني هونغ كونغ من ظاهرة تنامي السرقة من قبل المسنين، وقد فكرت السلطات هناك في اتباع نهج التوسع في العفو بعد تحذيرهم من العودة للسرقة مرة أخرى عوضا عن الإسراع بتقديم من تلقي عليه القبض إلى المحاكمة، في محاولة منها للحد من هذه الظاهرة.
 
وقامت الشرطة في هونغ كونغ بالإفراج عن بعض المجرمين المسنين مع تحذيرهم، وذلك في إطار توجه جديد يرمي لاستخام الرأفة فى مواجهة تزايد أعداد المجرمين الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما.
 
وكان ما يقرب من 1300 شخص في سن الـ65 عاما وما فوقها قد احتجزوا العام الماضي في هونغ كونغ معظمهم في جرائم "بسيطة" تتعلق بسرقة معروضات من المتاجر، وذلك بحسب صحيفة تشينا مورننغ بوست.
 
وذكرت الصحيفة أنه تم اتباع سياسة جديدة تقضي بصرف المشتبه فيهم من كبار السن مع تحذيرهم عوضا عن محاكمتهم لمعالجة المشكلة.
 
وأصدرت الشرطة إرشادات عامة للضباط تسمح لهم بإصدار تحذير في حالات يكون فيها المسن غير منتم لعصابة إجرامية وليس متورطا في جرائم جنسية أو أفلام إباحية للأطفال.
 
وقد صدر 55 تحذيرا من بين حالات تم القبض فيها على 371 حالة بين سن 65 وما فوقها، وذلك منذ العمل بهذه السياسة في يناير/ كانون الثاني الماضي، بحسب الصحيفة.
 
جدير بالذكر أن هونغ كونغ مجتمع يرتفع فيه متوسط العمر بسرعة بسبب انخفاض معدل الوفيات. وبحسب تقديرات الخبراء فإنه تبعا للاتجاهات الحالية فإن واحدا من بين كل ثلاثة أشخاص تقريبا في المدينة البالغ عدد سكانها حوالي 7 ملايين نسمة سيكونوا في سن 65 وما فوقها بحلول عام 2030.
المصدر : الألمانية