منظمات أفريقية تتحرك في أوروبا ضد القرصنة البيولوجية
آخر تحديث: 2008/5/12 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/12 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/8 هـ

منظمات أفريقية تتحرك في أوروبا ضد القرصنة البيولوجية

جمعيات جنوب إفريقية تطالب بشطب براءة اختراع عقار أوروبي
صنع من نبتة يعالج بها شعبيا في بلادها (الجزيرة نت)

تامر أبو العينين-زيوريخ

قدمت منظمة "إعلان برن" غير الحكومية في سويسرا بالتضامن مع منظمات غير حكومية أخرى من جنوب أفريقيا احتجاجين قانونيين أمام هيئة براءة الاختراعات الأوروبية في ميونيخ الألمانية، بهدف شطب براءتي اختراع مسجلتين باسم إحدى شركات الأدوية.

وتقوم تلك الشركات بتصنيع عقاقير طبية مستخرجة من نبتتين تنتشران فقط في جنوب أفريقيا، وتنتميان إلى فصيلة البيلارغونيا.
 
وتقوم فكرة الاختراع الأول -موضوع النزاع- على استخلاص المادة الفعالة من جذور نبتة زهرية معروفة شعبيا باسم زولو تابعة لتلك الفصيلة، ثم تصنيعها علاجا ضد الالتهاب الرئوي.

وتقوم فكرة الثاني على تسجيل صلاحية بعض المواد المستخلصة من نباتات البيلارغونيا، لعلاج مرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) كعلاج شعبي ضد الضعف والوهن في فترات النقاهة.

وفي إطار التعليق على الموضوع قالت مندوبة المركز الأفريقي للحماية البيولوجية نومثونزي سيزاني للجزيرة نت، إننا أول من اكتشف فوائد تلك النبتة وطبقها منذ القرن الثامن عشر، مضيفة أن الأوروبيين نقلوا سرها ونسبوا اكتشافها إليهم، وسجلتها تلك الشركة على أنها من اختراعاتها.

"
مبيعات العقار الألماني المستخلص من جذور زولو بلغت حوالي خمسين مليون دولار العام الماضي
"
سرقة تراث شعبي

واتهم مندوب المزارعين المتضررين موشيه تسيكيسو شركات الأدوية الغربية بسرقة تراث الطب الشعبي الأفريقي، ونسبته إلى علمائها لجني الملايين، مشيرا إلى أن مبيعات العقار الألماني المستخلص من جذور زولو بلغت حوالي خمسين مليون دولار العام الماضي.

وتمتنع الشركات عن تسديد أي مقابل مادي للدول التي تنبت فيها تلك النباتات نظير استهلاكها في صناعة الأدوية، كما لا يتقاضى زارعو تلك النباتات ثمن ما يقدمونه لتلك الشركات.

من جهتها تريد المنظمات غير الحكومية المعنية بهذا الشأن في دول الجنوب بالتعاون مع المنظمات الأوروبية، وقف القرصنة البيولوجية التي تقوم بها كبريات شركات صناعة الأدوية في العالم.

بروفسور فرانتس دولدر أستاذ القانون في جامعة بازل
أسانيد قانونية
أكد أستاذ قانون براءات الاختراع بجامعة بازل، فرانتس دولدر للجزيرة نت أن تسجيل براءة الاختراعين موضوع القضية قام على أسس باطلة، لأن الفلاحين في جنوب أفريقيا هم أصحاب حق في اكتشاف مميزات تلك النباتات وفوائدها الطبية.

ورجح دولدر شطب براءة الاختراعين، مستندا إلى المادة 31 من إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق المواطنين الأصليين، والتي تنص على حقهم في حماية إرثهم الثقافي، ومعارفهم في مجال الحيوانات والنباتات والإنسان، مشيرا إلى المواد 1 و 8 و15 من الاتفاقية الدولية بشأن التنوع البيولوجي على الأرض.

وتأمل المنظمات غير الحكومية المناهضة للقرصنة البيولوجية عبر هذه القضية إشعار الرأي العام بخطورة الوضع، وحث الأطراف المشاركة في مؤتمر اتفاقية التنوع البيولوجي على ضمان حقوق الدول النامية ومزارعيها.

للإشارة فإن الدورة التاسعة للمؤتمر الذي يضم خمسة آلاف مشارك من دول مختلفة ستعقد في بون بألمانيا في الفترة ما بين 15-30 مايو/أيار الجاري.
المصدر : الجزيرة