إذا كنت تعتقد أنك تنفق وقتا طويلا في التعامل مع البريد غير المرغوب فيه فلست وحدك، فقد أثبتت دراسة حديثة أن نسبة 80% من البريد الإلكتروني المرسل غير مرغوب فيها، وحصولك على نصيبك من هذا البريد سيجعلك تتسلق جبالا من الرسائل بحثا عن رسالة أو رسالتين مفيدتين.

وتؤكد الدراسة التي أجرتها جامعة ميريلاند أن هناك سبلا تمنع عودة البريد غير المرغوب فيه وليس بالضرورة صب جام الغضب على من أرسله أو إضاعة الوقت في اتباع أساليب انتقاميه. والحل المقترح يكمن في استخدام التقنية والمهارة لمكافحة مشكلة ليست لها حلول، على الأقل في المدى القريب.

لا ترد فلا يشيع بريدك
تصور أنك لست موجودا ما دام هدف مرسلي البريد غير المرغوب فيه هو قراءة رسائلهم، فلو تأكدوا أنك لا تقرأ بريدهم فلن يبيعوا أو يعطوا عنوانك لغيرهم.

"
حافظ على عنوان بريدك الإلكتروني ولا تجعله عرضة للغير واقتصر في تداوله على الأصدقاء وزملاء المهنة والشركاء التجاريين الجديرين بالثقة
"
وعليك الامتناع المطلق عن الرد على أي بريد متطفل، ولو فقدت أعصابك وأجبت بغضب فتأكد أن عنوانك سيوزع على عشرات المراسلين غير المرغوب فيهم.

لا تفتح البريد الطفيلي
ولا يجب عليك عدم الرد فحسب، بل يجب ألا تلقي نظرك إلى بريد واحد غير مرغوب فيه، فالعديد من رسائل البريد المزعج تحتوي على رسومات غير مرئية أحيانا، وتنبه المراسلين غير المرغوب فيهم إلى بريدك. وهذه الرسومات تعرف "بالمحجوبة"، فلو فتحت أو حتى عاينت إحداها فسيصير بريدك معروفا.

ويتأكد الخطر إذا كان برنامج بريدك الإلكتروني لا يكشف عن هذه الرسوم المحجوبة. ولو قمت بإيقاف تشغيل قدرة البريد الإلكتروني على عرضها فستكون في أمان من خطر هذه الرسوم.

ومعلوم أن آخر إصدارات (الآوت لوك) وبعض برامج البريد الإلكتروني الأخرى لديها خاصية إلغاء الرسومات بشكل افتراضي.

وإذا كان برنامج بريدك الإلكتروني يعرض الرسومات في الرسائل فربما يمكنك إلغاؤها من خلال قائمة خيارات الأمن. كما يمكن الحصول على مصفاة (فلتر) مضادة للبريد غير المرغوب في أي برنامج بريد إلكتروني.

أما المستويات العليا للحماية بواسطة المصافي المضادة للبريد غير المرغوب فيه فبإمكانها وضع علامة حتى على بريد عادي.

حدث تقنياتك لتحمي نفسك
وعليك التحقق من المواقع التي أصدرت برامج البريد الإلكتروني من وقت لآخر لمعرفة ما إن كانت قد حدثت أي مصاف جديدة.

وتنقية البريد غير المرغوب فيه مثل فحص الفيروس أمر في تطور مستمر. وتحسين وتحديث المصافي (الفلاتر) يمكن أن يرفع قدرة برنامج بريدك من أجل قنص أي بريد غير مرغوب فيه.

المصدر : الألمانية