زادت صفحات الإنترنت المصابة بالفيروسات منذ يناير/كانون الثاني حتى مارس/آذار من هذه السنة.

وذكرت الوكالة الألمانية نقلا عن شركة سوفوس الأميركية لأمن المعلومات أن موقعا على الشبكة الدولية يصاب بفيروس كل خمس ثوان. في حين كان يصاب موقع كل 14 ثانية في عام 2007.

وأوضح عضو وكالة أمن المعلومات الفدرالية الألمانية بمدينة بون، ماتياس غيرتنر أن أي إنسان يدخل على المواقع المصابة سيكون جهازه عرضة لهجمات من قبل برامج مؤذية.

"
تأتي المواقع الأميركية على الإنترنت على رأس المواقع المصابة بالفيروسات وتليها المواقع الصينية فالمواقع الروسية ثم المواقع الألمانية
"
وتهاجم الفيروسات عادة مواقع بها ثغرات أمنية بغض النظر عن محتوى هذه المواقع خصوصا وأن صفحات الإنترنت المعروفة ليست محصنة ضد مثل هذه الهجمات.

ويقول خبراء الحاسوب إن العناصر المتطفلة والإجرامية على الإنترنت تبحث عن أي مكان يمكنها فيه أن تحدث أكبر ضرر، كما أنها تستهدف الثغرات الموجودة في المواقع التي تلقى إقبالا كبيرا من مستخدمي الإنترنت.

ويوصي الخبراء باستخدام برامج مقاومة الفيروسات وتحديثها باستمرار لحماية الأجهزة.

يذكر أنه توجد 42% من مواقع الإنترنت المصابة بالفيروسات في أميركا و30.1% في الصين و10.3% في روسيا و2.2 في ألمانيا التي تحتل المركز الرابع حسب هذا الإحصاء.

المصدر : الألمانية