أدولف هتلر (الجزيرة-أرشيف)
محمد صفوان جولاق-كييف
 
تحتفل أوكرانيا اليوم بالذكرى الـ63 للانتصار على جيش ألمانيا النازية ودحره خارج أراضيها نهاية الحرب العالمية الثانية.
 
وبهذه المناسبة أطلقت منظمة "كورا" الإنسانية نداء حذرت فيه من ظاهرة انتشار وشراء دمى وألعاب أطفال على شكل زعيم النازية وقائد جيشها في الحرب العالمية الثانية أدولف هتلر، مطالبة الجهات المسؤولة في الحكومة بوضع حد لها.
 
تجارب ودراسات
وقالت رئيسة المنظمة ليليا توكاريفا للجزيرة نت "إن شخصية هتلر لا تمت للإنسانية بصلة، وتوزيعها على الأطفال يؤثر سلبا عليهم وعلى طريقة تفكيرهم وتصرفاتهم في المستقبل، وهذا ما أثبتته التجربة وعدة دراسات أجريت على الأطفال في هذا المجال".
 
لاكتيونوف ألكسندر: لعب هتلر خاصة المتحركة قد تؤثر سلبا على الأطفال (الجزيرة نت)
ودللت على ذلك بأن "المجتمع الأوكراني يشهد ظهور العديد من الجماعات العنصرية كحليقي الرؤوس والباتريوت وغيرها، وكلها تطالب بتطهير أوكرانيا من الأجانب وتعتدي عليهم بين الحين والآخر، وتتخذ من شعار النازية شعارا لها ومن هتلر قدوة تسير على نهجها الفاشي، وهذا ما نسعى لمنع تطوره ووضع حد له ومعالجته في وقت مبكر".
 
من جهته قال أستاذ علم النفس في الجامعة الوطنية البروفيسور لاكتيونوف ألكسندر للجزيرة نت إن الألعاب قد تؤثر سلبا على الأطفال إذا أسيء استخدامها.
 
وأضاف أن لعب هتلر -خاصة المتحركة منها- قد يكون لها تأثير سلبي على الأطفال، "فشخصية هتلر على سلبيتها شخصية حازمة تتمتع بإرادة قوية، وهذه صفات يتعلق بها الأطفال وخاصة الذكور منهم، فيقلدونه في تصرفاته وحركاته، وقد يتطور هذا التقليد في المستقبل إلى اتباع نهجه".

المصدر : الجزيرة