أحمدي نجاد يطرح رؤيته للإصلاح ويرد على زوار مدونته
آخر تحديث: 2008/4/8 الساعة 19:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام أميركية: ترمب يقيل ستيف بانون كبير مخططي الاستراتيجيات السياسية
آخر تحديث: 2008/4/8 الساعة 19:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/3 هـ

أحمدي نجاد يطرح رؤيته للإصلاح ويرد على زوار مدونته

أحمدي نجاد يواظب على نشر مستجدات الوضع السياسي بإيران بمدونته (الفرنسية-أرشيف)
 
 
اختار الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قضية الابتكار والتطوير أول موضوع يكتب عنه في مدونته للسنة الإيرانية الجديدة.
 
وتحدث أحمدي نجاد عن تغييرات في الطاقم الحكومي في إطار ما أسماه بمستلزمات وموانع التطور الذي اعتبره أهم خطة إرشادية للعام الجديد.
 
واعتبر نفسه "مسؤولا عن تهيئة الأرضية المناسبة للابتكار والإبداع في الجمهورية الإسلامية" وطلب المشورة والمعونة من النخبة الإيرانية للقيام بـ"إصلاحات ثورية وتحولات في الأساليب التعبوية".
 
وأشار أحمدي نجاد إلى أن هذا العمل لن يكون سهلا خاصة مع وجود معيقات في العديد من دوائر الدولة التي "اعتادت القدم والعمل المحافظ".
 
وأطلق نجاد مدونته منتصف العام 2006 باللغات الفارسية والعربية والإنجليزية، ودون في بدايتها أن الهدف من إنشاء هذا الموقع هو الارتباط بزائريه ارتباطا مباشرا وثنائيا.
 
شجاعة وحكمة
وفي الإطار نفسه دعا الرئيس الإيراني إلى التسلح بـ"الشجاعة والحكمة" لإيجاد حلول ابتكارية لمشاكل إيران قائلا إن "الشجاعة كفيلة بإنهاء حالة الخوف ومقاومة التغيير لندخل في حركة اختراع على مستوى الوطن كاملا".
 
وعبر عن مقته لما وصفه باللعب بالكلمات وخداع الرأي العام، موضحا أنه على اطلاع كبير بواقع حياة الناس ومعاناتهم ولديه معرفة كاملة بما يجري خلف الأبواب المغلقة، وأعلن أنه مسؤول عن حل هذه المشكلات.
 
وشدد على أنه لتحقيق وعوده الانتخابية كان عليه أن يحدث تغييرات جذرية وإصلاحية في مجالات عدة أهمها النظام البنكي والقروض وتوزيع أسهم العدالة والتأمين الصحي والاجتماعي.
 
أحمدي نجاد أكد أنه مطلع على واقع ومعاناة الناس بإيران (الجزيرة نت-أرشيف)
وشرح نجاد مطولا مشكلات التجديد خاصة في النظام الاقتصادي، وقال إنه لا يعفي الحكومة من المسؤولية مؤكدا أن التغييرات التي ستجرى على الطاقم الحكومي تأتي ضمن رؤية ضرورة إحداث التحول المطلوب.
 
وحدد الرئيس الإيراني مجموعة قطاعات وصفها بأنها "عطشى للتغير والإصلاح" وهي النظامان المالي والاقتصادي والقطاع البنكي وأسلوب استهلاك الطاقة وتقسيم العمل بين الدولة والقطاع الخاص والنظام التربوي والسياسة الخارجية ونظام المطبوعات والصحافة الحزبية ونظم الواردات والصادرات.
 
تغييرات حكومية
ويجري الحديث في إيران عن تغييرات ستشهدها الحكومة الإيرانية، ونفت وزارة الخارجية عبر المتحدث باسمها محمد علي حسيني إشاعة استقالة منوشهر متكي.
 
وتحدثت مصادر مطلعة للجزيرة نت عن احتمالات قوية بتغيير وزير الاقتصاد داود دانش جعفري وأن اقوى المرشحين للحلول مكانه المستشار الأول للرئيس الإيراني برويز داودي.
 
ولم يكذب جعفري هذا التوقع وقال للصحفيين على هامش أحد الاجتماعات إن "الكثير من الشائعات تحول إلى وقائع في عهد هذه الحكومة".
 
وكان الناطق باسم الحكومة غلام حسين إلهام قد نفى في أول مؤتمر صحفي عقده بداية العام الإيراني وجود تغييرات في طاقم الحكومة واعتبر ذلك مجرد تكهنات صحفية.
 
ويواظب نجاد من فترة لأخرى على نشر مستجدات الوضع السياسي في إيران على الصعيدين الداخلي والخارجي. وتشهد مدونته رسائل وتعليقات عديدة ويتضمن الكثير منها نقدا للسياسة الإيرانية وغالبا ما يرد أحمدي نجاد على ملاحظات الزائرين.
المصدر : الجزيرة

التعليقات