الكاتب المستهدف كان جزءا من عالم الجريمة في بلغاريا (رويترز-إرشيف)
قالت الشرطة البلغارية إن مجهولين أطلقوا النار على كاتب متخصص في عالم الجريمة وسط العاصمة صوفيا فأصابوه بجروح بليغة.

وأوضح المصدر أن غيورغي ستويف (35 عاما) وهو صاحب عدة روايات تتناول الجريمة المنظمة في بلاده، نقل أمس إلى مستشفى لإصابته بجروح بينما نجح المهاجمون في الفرار مستغلين ازدحام السير.

وذكرت مصادر وزارة الداخلية أن ستويف أصيب برصاصة واحدة في الرأس أثناء وجوده في أحد الفنادق في الشطر القديم من المدينة.

ورجحت تقارير إعلامية أن يكون الكاتب الذي كان عضوا في منظمات الإجرام قبل احترف الكتابة، قد استهدف في سياق عملية انتقام.

وأصبح ستويف الذي كان في السابق رجل حماية معروفا بفضل رواياته التسع التي تحدث فيها عن نشوء عالم العصابات السفلي في بلغاريا وعن بعض كبار رموزه الذين تعرف إليهم عن قرب.

وعملية القتل هي الثانية في العاصمة البلغارية خلال 24 ساعة حيث كان رئيس الهيئة المركزية للطاقة الذرية بوريسلاف غيورغييف (41 عاما) هدفا لهجوم بالرصاص نفذه مجهولون مساء الأحد أمام منزله وأدى إلى مقتله.

المصدر : وكالات