برأه الحمض النووي بعد 27 عاما قضاها في السجن
آخر تحديث: 2008/4/30 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/30 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/25 هـ

برأه الحمض النووي بعد 27 عاما قضاها في السجن

أطلقت محكمة في مدينة دالاس الأميركية سراح رجل بعدما أبطل اختبار الحمض النووي قرار إدانته الذي صدر منذ 27 عاما في قضية قتل واغتصاب صديقته.

وقالت وسائل إعلام محلية إن جيمس وودوارد (55 عاما) قضى وقتا في السجن أكبر كثيرا من أي مدان آخر عن طريق الخطأ في تاريخ الولايات المتحدة وأطلق سراحه في النهاية بسبب اختبار الحمض النووي.

وبات وودوارد أيضا الشخص الثامن عشر الذي يطلق سراحه في مقاطعة دالاس بناء على تحليل الحمض النووي بعد الإدانة طبقا لما أفاد به مشروع "البراءة"، وهو مركز قضائي في نيويورك متخصص في تصحيح الأخطاء القضائية الفادحة.

ويلقي التطور الأخير الضوء على مشكلات نظام القضاء المحلي الذي يعيبه ما يصفه المنتقدون بتاريخ من العنصرية وأنشطة جمع معلومات بدافع عنصري أيضا تخص أفرادا مشتبها بهم.

يذكر أن جيمس وودوارد أميركي أسود ويعد مثالا لأولئك الذين يزج بهم خطأ في السجن في دالاس وغيرها من مناطق الولايات المتحدة.
المصدر : رويترز