تحتضن مدينة الجم شرقي العاصمة التونسية في الفترة ما بين 23 و26 من الشهر الجاري المهرجان الدولي للفسيفساء.
 
وذكرت تقارير صحفية أن هذا المهرجان سيتميز بمشاركة عدد كبير من الخبراء والجامعيين ورجال أعمال عرب وأجانب.
 
وسيتم في هذا الملتقى تنظيم سوق للفسيفساء التونسية ومعارض لقطع فسيفسائية قديمة من العهد الروماني ولمجموعات من اللوحات الفسيفسائية أعدها خبراء وحرفيون عرب وآجانب، إلى جانب معرض وندوات عن فن الفسيفساء وترميمها يجريها خبراء من تونس وإيطاليا والبرتغال.
 
وسينظم على هامش هذا المهرجان ملتقى دولي لبحث ثلاثة محاور هي "الأصول التاريخية للفسيفساء في العالم" و"فن وتقنيات الفسيفساء والآفاق الاقتصادية لقطاع الفسيفساء" و"تطوير شبكة أعمال في مجال الفسيفساء".
 
ويذكر أن أكبر مجموعة من لوحات الفسيفساء في العالم يضمها القسم الروماني بمتحف باردو في العاصمة التونسية.

المصدر : يو بي آي