أرسلت محكمة في المكسيك مصارعة سابقة إلى السجن لتقضي فيه عقوبة لمدة 759 عاما، بعد إدانتها بقتل 16 امرأة مسنة على الأقل، وارتكاب 12 عملية سرقة.

وكانت المصارعة خوانا بارازا (50 عاما) تتجول في شوارع مكسيكو سيتي وهي ترتدي أحيانا ملابس ممرضة، وتنال ثقة المسنات الواهنات بعرض المساعدة عليهن في غسل ملابسهن أو المساعدة في أعمال منزلية روتينية أخرى، وفور دخولها منازلهن كانت تخنق ضحاياها بأدوات مثل الملابس النسائية الضيقة أو حبال الستائر أو أسلاك الهواتف، وقد تضربهن حتى الموت بأدوات منزلية، ثم تسرق أموالهن الخفيفة مثل الحلي.

واعتقلت المرأة عام 2006، بعد أن رآها شاهد وهي تفر من منزل امرأة في الثمانينيات من العمر، خنقتها بسماعة هاتف.

وقالت المصارعة للشرطة إنها لجأت إلى القتل للانتقام من النساء الأكبر سنا، بعد أن أرسلتها أمها إلى رجل اعتدى عليها عندما كانت طفلة.

يذكر أنه عندما كانت خوانا تمارس المصارعة، كان يطلق عليها "السيدة الصامتة"، وقد عملت بائعة للذرة المحمصة أثناء مباريات المصارعة.

المصدر : وكالات