أوكرانيا تمنح مكافأة عن كل مولود بسبب تدني نسبة الولادات (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد صفوان جولاق-أوكرانيا

باتت أوكرانيا في طليعة دول العالم من حيث نسبة الوفيات إلى عدد السكان، كما أنها تشهد انخفاضاً في مستوى الأعمار ونسبة الولادات مما يهدد البلاد بشكل جدي.
 
وقال مسؤول ملف الصحة بمجلس الأمن القومي في بحث طرحه الخميس إن عدد الوفيات تضاعف في السنوات الأربع عشرة الماضية بشكل غير مسبوق، حيث بلغت نسبة الوفيات قرابة 3% مما يهدد البلاد من الداخل ويجعلها في حالة جدية من الخطر.
 
وأشار نيكولاي بوليتشوك إن أكثر من مائة ألف شخص يموتون سنوياً في البلاد بسبب التدخين بينهم 10% يدخنون مواد مخدرة، إضافة إلى أربعين ألفا يموتون سنوياً بسبب الخمور وخمسين ألفا بسبب المرض.
 
كما أظهر البحث الذي قدمه بوليتشكوك خلال فعاليات طاولة مستديرة لبحث عدد من القضايا الاجتماعية والإنسانية في البلاد، أن مستوى الأعمار تراجع بشكل عام بحوالي 15 عاماً ليبلغ معدل وسطي هو 62 عاماً.
 
ويرجع البحث أسباب ارتفاع الوفيات إلى التلوث المتزايد خاصة تلوث مياه الشرب الناجم عن مخلفات المصانع والمدن، إضافة إلى الأسباب النفسية الناجمة عن الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعيشه شريحة واسعة من المجتمع الأوكراني.
 
ومما يزيد الأمر خطورة تراجع نسبة الولادات وعزوف معظم الشباب عن الزواج هرباً من العواقب الاقتصادية، رغم المحاولات الحكومية بتشجيع الإنجاب عبر طرح مكافأة بقيمة خمسة آلاف دولار عن كل مولود يولد.
 
وكان تقرير سابق للأمم المتحدة حذر من أن عدد سكان أوكرانيا سيتناقص من 48 مليون نسمة إلى 39 مليونا في غضون 23 عاماً إذا بقيت نسب الولادات والوفيات على ما هي عليه، وإذا استمرت أيضاً وتيرة الهجرة على حاليها.

المصدر : الجزيرة