الألوان الفاتحة تعطي إحساسا بالاتساع (الفرنسية-أرشيف)
يحلم كثيرون بشقة من ثلاث أو أربع غرف ومطبخ كبير وحمام وشرفة في وسط المدينة, لكن الحقيقة هي أن أحدهم بالكاد يستطيع الحصول على هذه الشقة, بل بالكاد يستطيع دفع إيجار سكن صغير به فقط أساسيات الحياة, عندما يختار العيش في مدينة مكلفة.
 
على المخططين إذًا أن يأخذوا بالحسبان أن الناس تنام وتعيش وتأكل في بضعة أمتار مربعة, والأثاث كبير الحجم وسوء التخزين قد يجعل الشقة سريعا تبدو أقرب إلى مستودع خردة.
 
تقول اختصاصية الديكور الداخلي آن يونغ إن على الساكن قبل دخول شقته أن يحدد أولا ماذا يريد أن يفعل بالغرف, فحاجات الطالب تختلف عن متطلبات مدير لا يستعمل المساحة المتوفرة إلا لأيام العمل الأسبوعية.
 
وتنصح يونغ ساكن الشقة بأن يأخذ معه عندما يشتري الأثاث رسما بيانيا لها وقياسات دقيقة للغرف, فعند عرضها في المحلات تبدو قطع الأثاث صغيرة حقا, لكنها تملأ غرف البيت تماما بعد شرائها.
 
زوايا
المهندس توماس دريكسل يقول إن إحدى الطرق لجعل الشقة تبدو كبيرة، خلق زوايا لا نجعلها مزدحمة بالأثاث, وينصح بإزالة الأبواب خاصة عندما يعيش المرء لوحده إذ تصبح هذه الأبواب غير ضرورية.
 
أما لودجر كويبر -وهو مدير معهد متخصص في الطلاء الراقي- فينصح بطلي الجدران والسقف بظلال فاتحة, فالألوان البيضاء والفاتحة كالأبيض والأزرق السماوي تعطي إحساسا بالارتفاع, وعندما يطلى السقف بلون قاتم مثلا فإن الساكن يحسه وكأنه يهم بالانقضاض.
 
"الصوفا" وسيلة أخرى لاختزال المساحة, فهي للجلوس, وللنوم كذلك, لكن عليك الانتباه إلى مدى الراحة التي توفرها خلال النوم, وإلا تسببت في آلام ظهر.
 
أمام المكان المخصص لتناول الطعام فيمكنك أن تضع فيه طاولة مطوية تستطيع فتحها إذا كان لديك ضيوف, واستعمالها طاولة عمل أيضا, كما يمكنك استعمال كراس مطوية تخزن بسهولة.

المصدر : الألمانية