أدانت هيئة المحلفين بولاية أركنساس شابا أميركيا بتهمة حرق ابنته الرضيعة في المايكروويف بمدينة غالفستون ما قد يعرضه لحكم بالسجن مدى الحياة.
 
وذكرت تقارير صحفية أن جوشوا رويس مولدن (20 عاما) أدين بتهمة إلحاق الأذية بطفلته أنا البالغة من العمر شهرين عندما كان معها في غرفة في أحد فنادق المدينة.
 
وأشارت المصادر إلى أن الطفلة تعرضت لحروق شديدة ما اضطر الأطباء لقطع جزء كبير من أذنها اليسرى، مضيفة أنها توجد حاليا في دار الرعاية بالرضع.
 
وذكرت إحدى الصحف الأميركية أن مولدن لم يقر بذنبه مدعيا الجنون لكنه اعترف في المقابل للشرطة أنه أقدم قبل وضع الطفلة في المايكروويف وتشغيله على ضربها ورميها كما وضعها في خزانة الغرفة وفي جهاز التبريد.

المصدر : يو بي آي