ذكرت دراسة أعدتها جامعة كامبردج ونشرتها صحيفة "الدايلي تلغراف" البريطانية اليوم الأحد أن تساهل الآباء مع أطفالهم يزيد تصرفاتهم سوءا.

وتعيد هذه الدراسة ذات الطابع التربوي إلى الأذهان الحكمة العربية القديمة القائلة "ومن يك حازما فليقس أحيانا على من يرحم".

وعزت الدراسة التي طلب الاتحاد الوطني للمدرسين في بريطانيا إعدادها، سوء تصرف الأطفال إلى تلبية الكثير من طلباتهم مثل توفير وسائل التسلية كالتلفزيون والكمبيوتر وألعاب الفيديو.

وقال الأمين العام للاتحاد الوطني للمدرسين في بريطانيا ستيف سينوت "إن تسامح الآباء مع أطفالهم عندما يسيئون التصرف يشجعهم على تكرار ذلك في المدرسة والتسبب بمضايقات لمدرسيهم".

وأشارت الدراسة إلى أن عددا صغيرا من الآباء لا يمارس نفوذه على أولاده بشكل ملائم.

المصدر : يو بي آي