ذكرت وكالة الفضاء الإيطالية (آسي) أن مسبار كاسيني الفضائي تمكن من اكتشاف وجود محيط جوفي تحت سطح أرض تايتان أكبر أقمار زحل.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) عن مدير برامج استكشاف الفضاء في آسي أن وجود الماء على تايتان يعني أن هناك ظروفا للحياة فوق القمر.
 
وأضاف أنريكو فلاميني "هذه نتيجة علمية من الدرجة الأولى، إذا كان هناك ماء في تايتان فمن المهم جدا دراسة الوضع لمعرفة ما إذا كانت هناك ظروف مبدئية للحياة ساهمت في تكوين جزئيات عضوية".
 
وتدير وكالة آسي مسبار تايتان بالاشتراك مع وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية.
 
وفي نفس الإطار قال فلاميني "مرة أخرى، يثبت الرادار الذي بنته آسي أنه أداة رئيسية في عملية استكشاف تايتان".
 
وأضاف أنه تم استكشاف التركيبة الداخلية لتايتان من خلال حسابات معقدة ودقيقة، وقال "وجدنا أن الشيء الوحيد الذي قد يكون وراء بطء دوران قمر تايتان هو المحيط الذي قد يعمل كعازل بين القشرة الجليدية للقمر ونواته".
 
يُذكر أن القمرين اللذين سبق أن اكتشفت فيهما كميات كبيرة من المياه الجوفية هما أنسيلادوس" وهو القمر السادس من حيث الحجم في مدار زحل، وأوروبا وهو القمر السادس من حيث الحجم في مدار المشترى.

المصدر : يو بي آي