بكين تؤكد تمسكها بسياسة الطفل الواحد لكل أسرة (الفرنسية-أرشيف)

أكدت الصين الأحد تمسكها بسياسة الطفل الواحد لكل أسرة، ونفت صحة التقارير التي ترددت عن تخليها عن تلك السياسة التي ترجع لعقود من الزمن، وذلك بعد أيام من إعلان مسؤول صيني أن البلاد تفكر في تغييرات خاصة بزيادة المواليد.

وفي مقال تحت عنوان "الأنباء الخاصة بترك سياسة طفل واحد غير متسقة مع الحقائق"، قالت صحيفة بكين نيوز إن الصين أكبر دولة في العالم سكانا ملتزمة بنظامها بشأن تنظيم الأسرة.

ونقلت الصحيفة عن قسم التعليم والدعاية باللجنة الوطنية الخاصة للسكان وتنظيم الأسرة قولها إن هذا التقرير غير صحيح ومحتواه لم يجر التحقق منه.

ونفت اللجنة بذلك تصريحات صدرت الأسبوع الماضي لتشاو بيج نائب رئيس اللجنة بأن الصين يمكن أن تغير بمعدل بطيء سياسة الطفل الواحد وأن تنظيم الأسرة أصبح قضية كبرى بين صناع القرار.

يذكرأن الصين قصرت منذ أواخر سبعينيات القرن الماضي الإنجاب في معظم الأسر على طفل واحد رغم تنوع القواعد، حيث يسمح للأسر في الريف بإنجاب طفل ثان إذا كان الأول أنثى بسبب التفضيل التقليدي للذكور هناك.

وتقول الصين إن هذه السياسة منعت عدة ملايين من المواليد من القدوم إلى الحياة، لكن الخبراء حذروا من مشكلات تلوح في الأفق تتعلق بسكان طاعنين في السن وتنامي التفاوت في الجنس الناجم عن إجهاض الفتيات أو رفض إنجابهن.

ويقول كثيرون أيضا إن زيادة سكان الصين تجعل سياسات تنظيم الأسرة أكثر صعوبة في التطبيق.

المصدر : رويترز