40% نسبة الخسائر التي تسبب بها الصقيع بقطاع النحل (الجزيرة نت)

نقولا طعمة-بيروت

خسائر كبيرة ألحقها البرد القارس بقطاع تربية النحل، كما أن موجات الثلج والصقيع التي ضربت لبنان أكثر من مرة خلال العام الجاري ألحقت أضرارا مباشرة بما يناهز نصف القفران في البلاد.

انعكاسات الطقس
يرى الأمين العام المساعد لاتحاد النحّالين العرب حسين عواضة أنّ إنتاج العسل هذه السنة سيتقلص إلى حدود النّصف، وأنّ أسعاره سترتفع بنسبة 30%.

وكان النّحالون الذين يبلغون -بحسب عواضة- نحو 4500 نحّال في لبنان، يأملون في موسم وافر لهم هذه السنة نتيجة الاهتمام الذي بات العاملون يولونه لهذا القطاع في ضوء تطوّر علومه والذي أثمر عن زيادة الانتاج من ستمائة طن عام 2006 إلى 1,5 مليون طن العام المنصرم.

وقدر عواضة الخسارة التي ألحقتها موجات الجليد بقطاع النحل بأكثر من 40%، كما أنّها جمّدت نحو 10 إلى 15% من القفران فأتلفتها مشيرا إلى أن النحل يعجز عن التحرّك أو الأكل عندما تنخفض الحرارة عن عشر درجات مئوية، وكلّ نحلة تخرج من القفر تعجز عن الطيران والعودة إليه.

كما أكد جسامة الخسارة التي لحقت بمربي النحل نتيجة ضعف ملكات النحل "التي عندما تضعف تؤثر سلباً على الإنتاج فنضطر إلى استبدالها من داخل لبنان وخارجه، مما يزيد خسائر نحتاج إلى وقت طويل لتعويضها".

 النحال جرجس شاهين (الجزيرة نت)
جهل المستهلك
ومما يفاقم مشكلة النحالين جهل المستهلك بتقييم وتمييز نوعيات العسل، ويشير عواضة إلى أن المستهلك يعتبر أي عسل متجمّد بأنه مغشوش دون أن يدرك وجود أسباب مختلفة للتجمد.

وحسب عويضة فإن هذه الأسباب تعود لحفظه في درجة حرارة معيّنة ومنها نسبة الماء في سكّر الفركتوز مقارنة بنسبة الغلوكوز، ونوع العلف كالسنديان الذي ترتفع نسبة الفركتوز فيه على نسبة الغلوكوز إلى حدود الواحد بالمائة مما يؤدي إلى عدم التجمّد. كذلك تلعب الرطوبة وطريقة التخزين دورا في عمليّة التجمّد".

وبنظر الأمين العام المساعد لاتحاد النحّالين الخسارة مزدوجة "فالمزارع تتراجع مبيعاته، والمستهلك يخسر فرصة الحصول على نوعية جيدة من العسل".

فوائد العسل
وعن فوائد العسل، يقول الخبير بشؤون النحل والمربي جرجس شاهين إنه يمكن تلخيصها باحتوائه على الفيتامينات ث وب1 وب2 وب5 وب6 وغيرها، وفيه أحماض عضوية وأنزيمات.

كما أنه مفيد في غذاء الأطفال والفتيان والمسنين والرياضيين، ومن فوائده الطبية أنه مضاد للميكروبات والجراثيم ومفيد للقلب والكبد والجهاز العصبي.

المصدر : الجزيرة