وداع مصري حزين للصحفي مهنا والناقد النقاش
آخر تحديث: 2008/2/10 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/10 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/4 هـ

وداع مصري حزين للصحفي مهنا والناقد النقاش

شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي أمّ المصلين على الفقيدين (الجزيرة نت)
 
عمرو مجدي- القاهرة

في جنازة خيّم عليها الحزن والصمت، ودّع المصريون ظهر اليوم السبت كلا من الكاتب الصحفي مجدي مهنا، والناقد الأديب رجاء النقاش.

وكما غيبهما الموت في يوم واحد أمس الجمعة، فقد شُيّع الراحلان في مراسم عزاء واحدة أقيمت في مسجد عمر مكرم بوسط القاهرة، وأمّ المصلين على الفقيدين شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي. واجتمع في التشييع فرقاء وأنداد السياسة والفكر الذين أجمعوا على احترام الفقيدين.
 
وبينما لاذ بعض المشيعين بالبكاء رافضا الحديث لوسائل الإعلام، قال رئيس تحرير صحيفة "المصري اليوم" مجدي الجلاد في كلمة مقتضبة للجزيرة نت إن "ذلك الحضور الكثيف لا يعني سوى أن كلا الفقيدين أعطيا بلدهما الكثير، وتركا فراغا كبيرا".

من جهته وصف نقيب الصحفيين السابق ورئيس تحرير صحيفة الأهرام السابق إبراهيم نافع، الناقد رجاء النقاش بأنه "ناقد لامع وصادق، لم يستخدم قلمه في يوم من الأيام لمهاجمة أي شخص".

وأضاف نافع في حديث للجزيرة نت حول الصحفي مهنا "كنت أقرأ كل يوم ما يكتبه بصدق وقلم نزيه وشريف، رحمهما الله وعوضهما عنا كل خير". وذلك في إشارة إلى عمود (في الممنوع) الذي كان يكتبه الراحل مهنا في جريدة "المصري اليوم".



طيران الفكر
وصف متحدثون الراحلين بأنهما
 ساهما في فتح أبواب الحرية (رويترز) 

وبدوره أشار الصحفي أحمد المسلماني في حديث للجزيرة نت إلى أن مصر فقدت اثنين من "قادة سلاح الطيران الفكري، فتحا الكثير من أبواب الحرية، وقادانا إلى مزيد من الجرأة والحرية والاحترام".

كما قال المستشار محمود الخضيري إن مهنا "فارس سقط في معركة الكفاح في سبيل الوطنية والتحرير، وتركنا في هذا الوقت الذي كنا في أمس الحاجة إليه، وهو شهيد معركة، ونرجو أن يكون مآله بين الصديقين والشهداء".
 
وعن النقاش قال الخضيري إنه كان "فارسا من فرسان الكلمة، وكان إطلالة ننتظرها كل أسبوع في الأهرام وحرمنا منها، ونسأل الله أن ينفعه بما كتبه".

مصر وَلادة
ومن ناحيته رأى رئيس حزب الوسط أبو العلا ماضي إن مهنا كان "من أجرأ الصحفيين المصريين، وإن مصر ولادة ولن تعجز عن أن تنجب أمثال مهنا والنقاش".
أما عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني حسام بدراوي فوصف مهنا –الذي عرف بجرأته في مهاجمة الحزب الوطني- بأنه كان "رجلا مستقيما واضحا، وحتى في خصوماته كان واضح المعالم"، وأضاف بدراوي في حديث للجزيرة نت "لا يختلف أحد على نزاهته وقيمة رأيه، واحترامه حتى لو اختلفنا معه".



ومن ناحيته قال عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح إن مهنا "كان قلما حرّا وطنيا، نقيا وجريئا ندعو له بالرحمة والمغفرة بما قدمه لوطنه".
 
قيادات حزبية وصحفية
شارك جمال مبارك في مراسم التشييع (رويترز)

وشاركت في التشييع قيادات سياسية وصحفية منهم رئيس لجنة السياسات بالحزب الوطني جمال مبارك، وأسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري، والقيادي بالحزب الوطني الحاكم كمال الشاذلي، ورئيس نادي القضاة المستشار زكريا عبد العزيز، ومسؤول اللجنة السياسية في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان، ورئيس حزب التجمع رفعت السعيد.
 
كما حضر رئيس قناة النيل الثقافية جمال الشاعر، ورجل الأعمال صاحب قناة دريم أحمد بهجت والأديب يوسف القعيد، ورئيس تحرير صحيفة صوت الأمة وائل الإبراشي.
 
يذكر أن مهنا اشتهر بعموده اليومي "في الممنوع" في صحيفة المصري اليوم، كما كان يقدم برنامجا حواريا يحمل الاسم نفسه على قناة دريم الفضائية، كما واظب النقاش على كتابة مقال أسبوعي في صحيفة الأهرام وله مؤلفات أدبية عدة، وتوفي كل من الراحلين بعد صراع مرير مع المرض.
المصدر : الجزيرة