مصري يحاول دخول شبكة الإنترنت (لفرنسية)
قال مسؤول في الشركة المصرية للاتصالات إن شبكة الإنترنت ستعود إلى طبيعتها اعتبارا من الاثنين القادم.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن محمد النواوي نائب رئيس الشركة لشؤون الاتصالات الدولية قوله إنه تم الانتهاء من إصلاح الكبل الأول للاتصالات الدولية في البحر المتوسط "سي.مي.وي4"، وإنه جارٍ الانتهاء من إصلاح الكبل الثاني "فلاج".

وأضاف أنه سيعاد تحميل المسارات على الكبلين الأول والثاني، على أن تعود كفاءة شبكة الإنترنت إلى حالتها السابقة قبل القطع الاثنين القادم.

وتعرض الكبلان للقطع يوم الأربعاء قبل الماضي على بعد 12 كلم شمالي الإسكندرية، ما أدى إلى تعطل جزئي في خدمات الإنترنت.

كما تسبب قطع في كبل بحري ثالث بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان أوائل الشهر الجاري في تعطل شبكة الإنترنت في أجزاء من الشرق الأوسط وآسيا، ما تسبب في بطء في الشبكة في الهند وبعض دول الخليج.

وأشارت تحقيقات أولية إلى أن القطع في الكبلات في مصر والخليج قد يكون سببه الأحوال الجوية السيئة أو قد تكون تسببت به سفن رست في مكان غير مرخص لها.

المصدر : رويترز