الشرطة العسكرية في هولندا تحقق في اختراق أمني بمطار شيبول (الفرنسية-أرشيف)
قال صحفي هولندي إنه صعد إلى طائرات في مطار شيبول في العاصمة أمستردام بقنبلة وهمية ومخدرات، ليثبت ضعف التدابير الأمنية في رابع أكثر مطارات أوروبا ازدحاما.
 
وقال ألبيرتو شتيجيمان الذي أنجز تقريرا تلفزيونيا لصالح إحدى المحطات الهولندية عن الاختراق الأمني، إن أحد معارفه حصل على وظيفة عامل في قسم الأمتعة بالمطار وساعده على تحقيق ذلك الاختراق الأمني.
 
وذكر الصحفي أنه استخدم زي العامل المتواطئ معه وبطاقة هويته لتهريب
قنبلة وهمية كاملة بجهاز توقيت رقمي وكتل متفجرة وهمية إلى إحدى الطائرات.
 
وأضاف الصحفي أنه على مدى ثلاثة أشهر تمكن إلى جانب قريبه المتواطئ معه من إدخال مخدرات إلى غرفة القيادة وأماكن أخرى من الطائرات، لأن العاملين على البوابات عادة ما يسمحون للعمال الذين يرتدون الزي الرسمي بالدخول إلى قمرة الطائرة.
 
واستغرب شتيجيمان السهولة التي جرى بها ذلك الاختراق الأمني وقال "هذا شيء لا يصدق كان الأمر سهلا جدا".
 
ولم ترد سلطات مطار شيبول على مزاعم الصحفي، وأكدت أن المطار يلتزم بشكل كامل بلوائح الأمن الخاصة بالاتحاد الأوروبي، لكن الشرطة العسكرية قالت إنها ستحقق في الأمر، بينما دعا حزب الخضر الهولندي إلى مناقشة قضية الاختراق الأمني.

المصدر : رويترز