أظهر استطلاع للرأي أن البريطانيين بدؤوا يبتعدون عن الواقع ويقتربون من الخيال في معتقداتهم حول أهم الشخصيات المعروفة تاريخيا، حيث اعتبر كثير منهم أن بعض الشخصيات التاريخية هي من نسج الخيال في حين اعتبر آخرون بعض الشخصيات الخيالية أنها حقيقية.
 
فقد وجد الاستطلاع الذي أجري لحساب محطة التلفزيون "يو كي تي في" على ثلاثة آلاف شخص بأن 47% من المشاركين يعتقدون أن الملك ريتشارد قلب الأسد الذي حكم في القرن الثاني عشر كان شخصية أسطورية.
 
كما كان من المفاجئ أن 23% من المستطلعين يعتقدون أن رئيس الوزراء البريطاني في الحرب العالمية الثانية وينستون تشرشل شخصية وهمية، واعتقدت نفس النسبة أن الممرضة فلورنس نايتينغيل التي اشتهرت في حرب القرم في منتصف القرن الثامن عشر غير حقيقية.
 
ورأت نسبة 3% أن الكاتب البريطاني الشهير تشارلز ديكنز هو بحد ذاته من الأعمال الخيالية.
 
كما ظهر في لائحة الأساطير العشرة في رأي البريطانيين كل من الزعيم السياسي الهندي المهاتما غاندي ودوق ولينغتون الذي اشتهر بعد الانتصار على الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت في معركة واترلو.
 
وكان من بين النتائج الأكثر إثارة للدهشة اعتقاد 58% من البريطانيين أن شرلوك هولمز الشخصية التي ابتكرها الروائي آرثر كونان دويل كان موجودا في الواقع. كما اعتقد 33% نفس الشيء عن شخصية الطيار والمغامر الوهمية "بيغلز" التي ابتكرها المؤلف دبليو أي جونز.

المصدر : الفرنسية