تعطل يوتيوب يأتي بعد شهر فقط من تعطل الألياف البصرية في البحر المتوسط  (الفرنسية-أرشيف)

أقر مسؤول باكستاني بأن محاولة لمنع وصول المواطنين إلى فيلم يسيء إلى الإسلام, كانت وراء تعطيل موقع يوتيوب أول أمس في مناطق كثيرة في العالم.
 
وقال الموقع التابع لغوغل إن كثيرين لم يستطيعوا الأحد زيارته لمدة ساعتين, وتبين أن أصل المشكلة شركة باكستانية.
 
وأمرت إسلام آباد مزودي الإنترنت المحليين بمنع الدخول إلى الموقع بسبب لقطات ترويجية لفيلم لمخرج هولندي يصف الإسلام بالفاشية, قالت هيئة الاتصالات الباكستانية إن من شأنه إحداث قلاقل في البلاد.
 
وذكر المسؤول الذي لم يشأ كشف هويته أن عرقلة الوصول إلى الموقع في كل مناطق العالم لم تكن مقصودة.
 
ويأتي الحادث قبل أقل من شهر من عطب في أسلاك الألياف البصرية بالبحر الابيض المتوسط, تسبب في انقطاع الإنترنت بمصر ومشاكل اتصالات ببقية دول الشرق الأوسط والهند.
 
وحسب شركة رينيسيس البريطانية المتخصصة بمراقبة حركة الإنترنت فإن هيئة الاتصالات في باكستان فتحت مسارا كان يوجه طلبات أشرطة فيديو يوتيوب من الزبائن المحليين إلى "ثقب أسود" حيث كانت تتجاهل, ووقع الخطأ عندما حولت المسار إلى ناقل دولي للمعلومات تتعامل معه ومقره هونغ كونغ. أما الخطأ الثاني فقد وقع عندما قبل الناقل المسار.

المصدر : وكالات