فرنسا تريد اعترافا بمطبخها تراثا عالميا
آخر تحديث: 2008/2/24 الساعة 04:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/24 الساعة 04:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/18 هـ

فرنسا تريد اعترافا بمطبخها تراثا عالميا

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن بلاده ستتقدم اعتبارا من عام 2009 بطلب إلى هيئة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) لإضافة مطبخها الشهير إلى قائمة التراث الإنساني العالمي، متبنيا بذلك الفكرة التي أطلقها عدد من أكبر طهاة المطبخ الفرنسي.

وقال ساركوزي لدى افتتاح المعرض الزراعي الخامس والأربعين في باريس، إن المطبخ الفرنسي هو الأفضل في العالم وهو عنصر أثاثي في التراث الفرنسي.

وأضاف "لذلك أرغب في أن تكون فرنسا أول بلد يقدم اعتبارا من 2009 ترشيحه لليونسكو للاعتراف بتراثنا المطبخي تراثا عالميا".

وكانت فكرة ترشيح المطبخ الفرنسي لتصنيفه تراثا عالميا أطلقتها نهاية عام 2006 مجموعة من كبار الطهاة باعتبار المطبخ من المكونات الثقافية.

وحصلت لجنة الدعم على توقيع نحو 400 من كبار الطهاة بينهم العديد من المشاهير في هذا المجال مثل بول بوكوز وألان دوكاس وبيار ترواغرو ومارك فييار وميشال غيرار.

وقال الشيف غي سافوي الحائز ثلاثة نجوم في دليل ميشلان وأحد مقدمي المشروع "يمكن الحديث عن المطبخ في العديد من دول العالم، لكن فرنسا هي البلد الوحيد الذي فيه مثل هذا التنوع ومثل هذه الإمكانات الفنية لتحويل ثمار الأرض والبحر إلى أطباق شهية".

وحتى الآن لم يدرج أي مطبخ في قائمة التراث الإنساني لهيئة اليونسكو التي رفضت عام 2005 طلبا في هذا الصدد من المكسيك.

المصدر : الفرنسية