نجح علماء يابانيون ونيوزيلنديون في تطوير بصل لا يؤدي إلى ذرف الدموع، وذلك من خلال إبطال عمل الجينة المسؤولة عن إثارة دموع طهاة العالم أجمع.
 
ويأمل المعهد النيوزيلندي للبحوث الزراعية الذي أنتج نموذجا أوليا من هذا البصل أن يتمكن من البدء في تسويقه بعد عشرة أعوام على الأقل.
 
وبدأ مشروع البحث في 2002 بعدما اكتشف علماء يابانيون الجينة المسؤولة داخل البصل عن إثارة الدموع.
 
وقال كولين إيدي أحد العلماء النوزيلنديين الذين شاركوا في البحث "في البداية كنا نعتقد أن العامل الذي يؤدي إلى ذرف الدموع ينبعث تلقائيا عند قطع البصل، ولكن علماء يابانيين أظهروا أن هذا العامل يسيطر عليه إنزيم".
 
وأضاف "نعرف في نيوزيلندا كيفية إدخال الحمض الريبي النووي (دي أن أيه) في  البصل، ولدى هذا الحمض القدرة على إبطال عمل الجينة المثيرة للدموع".

المصدر : الفرنسية