تسارع وتيرة العنف ومعدلات الانتحار بكردستان العراق
آخر تحديث: 2008/2/20 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/20 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/13 هـ

تسارع وتيرة العنف ومعدلات الانتحار بكردستان العراق

وزير الصحة في كردستان العراق قال إن النسبة الأكبر للوفيات كانت بين النساء (الجزيرة نت)
شمال عقراوي–أربيل
كشفت وزارة الصحة في كردستان العراق عن ارتفاع فيما سمتها حالات العنف المميت بين السكان في محافظات المنطقة عاما بعد آخر، وكذلك ارتفاع معدلات الانتحار حرقا.

وأشار تقرير لوزارة الصحة حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، إلى تسجيل ما يزيد على 800 حالة وفاة غير طبيعية في محافظات كردستان الثلاث, أربيل والسليمانية ودهوك، خلال العام المنصرم 2007. وكانت المنطقة قد سجلت خلال عام 2006 نحو 1050 حالة وفاة من ذلك النوع.

لكن معدل الوفيات بسبب الإصابة بحروق في الجسد سجل ارتفاعا بين عامي 2006 و2007، فقد توفي 521 شخصا عام 2006، ليرتفع الرقم إلى 590 عام 2007.

وذكر وزير الصحة في كردستان العراق زريان عثمان أن النسبة الأكبر من الوفيات في الأرقام المذكورة هي بين النساء، مشيرا إلى أنه "يعتقد أن معظم النسوة انتحرن بشكل متعمد".

وحذر الوزير في تصريح للجزيرة نت بديوان الوزارة، من تنامي ظاهرة انتحار النساء حرقا، واصفا إياها "بالأمر الخطير الذي يحتاج إلى بحوث عدة من متخصصين لمعرفة الدوافع".

وشكا وزير الصحة من "إهمال" مؤسسات الحكومة في المنطقة وكذلك المنظمات غير الحكومية، للموضوع، وأشار إلى أنه سيقوم بعرض التقرير على اجتماعات البرلمان ومجلس الوزراء في وقت لاحق.

وقال الوزير إن معظم وزارات الحكومة، كالثقافة والداخلية والشؤون الاجتماعية والتربية والعدل، معنية بالعمل على معالجة تلك الظواهر السلبية.

ويرى وزير الصحة أن المجتمع في المنطقة يشهد صراعا منذ أعوام -بعد اتساع نطاق الحريات وسهولة الوصول إلى ما يبث فضائيا وعبر شبكة المعلومات الإنترنت وتطور التكنولولجيا- بين أنصار العادات والتقاليد العشائرية وبين الجيل الجديد.

من جهته حمل مدير معهد الطب العدلي بأربيل ياسين كريم وسائل الإعلام المحلية المسؤولية عن ترويجها مواد ومواضيع عبر القصص والأفلام والبرامج لا تنسجم برأيه مع المجتمع في منطقة كردستان العراق وتتسبب في تزايد العنف.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: