زادت مؤسسة البريد الأسترالية (أستراليا بوست) حدها الأقصى لوزن سعاة البريد من الرجال والنساء 15 كلغم في محاولة منها لاجتذاب مزيد من الموظفين، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.
 
وكانت مؤسسة البريد الأسترالية تضع حدا أقصى للوزن يبلغ 90 كلغم لسعاة البريد، لأن دراجاتها النارية البالغ سعتها (110 سي سي) تعمل بأمان في حدود وزن 130 كلم توزع بين 40 كلغم للرسائل وما يصل إلى 90 كلغم لسعاة البريد من الرجال والنساء بملابسهم كاملة.
 
وبعد محادثات مع شركة (هوندا) المصنعة للدراجات النارية تم الاتفاق على أن هذه الدراجات يمكن أن تحمل بشكل آمن  ساعي بريد يزن 105 كلغم وفق ما ذكرت صحيفة (ديلي تلغراف) الصادرة في سيدني.
 
لكن رغم ذلك سيحمل سعاة البريد فقط 25 كلغم من البريد.
 
وِأشارت نقابة سعاة البريد إلى أن حد وزن 90 كلغم سبب مشاكل في التوظيف لمؤسسة البريد الأسترالية، لكن المؤسسة نفت مواجهتها أي مشاكل في التوظيف.
 
في هذا السياق قال متحدث باسم مؤسسة أستراليا بوست للصحيفة إن الاختبارات أثبتت أن زيادة وزن الراكب حتى 105 كلغم حدا أقصى لن تؤثر بشكل يذكر على استقرار أو عمل أو عنصر الأمان لدراجتهم النارية البالغ سعتها (110 سي سي).
 
واعتبر أن رفع حد الوزن من 90 إلى 105 كلغم يعني أنه سيكون بوسع آخرين التقدم الآن بطلبات توظيف.

المصدر : رويترز