ربطت مجموعة من الباحثين الإسبان بين عامل انخفاض حرارة قشرة الأرض وحدوث زلازل في أماكن عديدة من العالم.

وأوضح باحثون من جامعة غرناطة والمعهد الأندلسي لعلوم الأرض أن الأطباق التكتونية في أفريقيا وأوروبا تتحرك من مكانها حوالي أربعة مليمترات كل عام، مما يتسبب في حدوث أنشطة زلزالية أرضية صغيرة في مناطق مثل "قوس جبل طارق" الجبلي الذي يضم أجزاء من شمال وغرب وجنوب بحر البوران.

وأضافوا أن منطقة غرب سيرا نيفادا و"قوس جبل طارق" هي الأكثر عرضة للزلازل بسبب انخفاض معدل الحرارة في قشرة الأرض، في حين أن النشاطات الزلزالية تبقى قليلة في إسبانيا وشرق بحر البوران.

واعتبر الباحثون أن المعلومات التي توصلوا إليها تلقي الضوء على الخصائص الفيزيائية والميكانيكية لقشرة الأرض في تلك المنطقة وتشكل مؤشرات لمدى احتمال حدوث زلازل أرضية هناك.

المصدر : يو بي آي