وزارة الصحة تأمل أن يؤدي الإجراء إلى خفض معدلات التدخين بين الشباب
(الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستحظر وضع علب السجائر بين السلع المعروضة للبيع في المحال التجارية بإنجلترا وويلز، بموجب خطط جديدة تهدف إلى مكافحة التدخين بين أوساط الشباب والتخفيف من معدلات الوفيات الناجمة عنه.

وأشارت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إلى أن الحكومة البريطانية تأمل أن يقود هذا الحظر الذي وضعته السلطات المحلية في أسكتلندا قيد الدراسة ولم تحدد إيرلندا الشمالية موقفها منه حتى الآن، إلى تخفيف معدلات التدخين.

ونسبت الهيئة إلى وزير الصحة البريطاني ألن جونسون قوله إن الإجراءات الجديدة سيكون لها تأثير يقود إلى تخفيض معدلات التدخين بين أوساط الشباب والذين يواجهون الموت المبكر إذا بدؤوا التدخين في مرحلة مبكرة بين الحادية عشرة والخامسة عشرة من العمر وبمعدل يفوق ثلاث مرات الشباب الذين يبدؤون التدخين عند سن العشرين من العمر.

ويمثل هذا التحرك الحلقة الأخيرة من الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومة البريطانية للتخفيف من معدل الوفيات التي يسببها التدخين وتصل إلى 114 ألف حالة وفاة سنويا.

لكن الجماعات المعارضة للتدخين انتقدت الخطوة واعتبرتها غير كافية لوقف التدخين بين أوساط الشباب، في حين اعتبرت شركات التجزئة بأنه سيلحق الضرر بها ويجعلها تخسر مئات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية.

وتظهر الأرقام الحكومية أن نسبة المدخنين في بريطانيا هبطت من 28% عام 1999 إلى 25% عام 2005، وتريد الحكومة البريطانية تخفيض النسبة الأخيرة إلى 21% بحلول العام 2010.

المصدر : يو بي آي