ستالين خسر المركز الأول أمام قديس ووزير(رويترز-أرشيف)
 فشل الزعيم السوفياتي السابق الراحل جوزيف ستالين في الفوز بلقب أهم شخصية في التاريخ الروسي في المسابقة التي يشارك في إعدادها معهد التاريخ وصندوق الرأي العام الروسي.

 

وحل ستالين في المركز الثالث بالقائمة التي أعدتها محطة روسيا التلفزيونية وبثتها أمس الأحد.

  

وكان المركز الأول من نصيب ألكسندر نيوسكي الذي عاش في القرن الثالث عشر والذي كان يوصف بأنه بطل قومي وقديس.

 

 وتفوق نيوسكي على ستالين بفارق 5504 أصوات في المسابقة التي تعد محل خلاف بين المؤرخين.

 

وعاد المركز الثاني لبيوتر ستوليبين الذي حفر اسمه في التاريخ بسبب الإصلاحات التي قام بها أثناء توليه منصب رئيس الوزراء في الفترة بين 1906 -1911.

 

ووصلت 12 شخصية سياسية من بين خمسمائة إلى نهائي المسابقة التي يتم الإعداد لها منذ أشهر والتي تعتمد على تصويت المشاهدين، حيث كان ستالين يحتل المركز الأول في العديد من مراحلها.

 

وتلقى القائمون على المسابقة نحو 4.5 ملايين اتصال هاتفي ورسالة قصيرة عبر الهاتف المحمول لاختيار الفائز باللقب في الجولة النهائية للمسابقة.

  

وينتقد المؤرخون ونشطاء حقوق الإنسان غياب النظرة النقدية في التعامل مع الأحداث والشخصيات السياسية في هذه المسابقة التي تعاملت مع ستالين كشخصية إصلاحية كبيرة وليس كـ"طاغية".

المصدر : الألمانية