البعض يخلط بين التاريخ والأساطير (رويترز)
أظهر استطلاع أجراه المكتب البريطاني للتسويق أن 70% من البريطانيين لا يصدقون رواية مولد السيد المسيح كما جاءت في الإنجيل.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية اليوم أن 70% من الأشخاص الـ1000 الذين شاركوا في الاستطلاع، لا يصدقون الرواية، مشيرة إلى أن ربعهم يعتبرون أنفسهم من المسيحيين المؤمنين.

وكانت كنيسة سينت هيلين في لندن التي طلبت إجراء الاستطلاع، صوّرت فيلماً وثائقياً تثبت فيه صحة ما جاء في الكتاب المقدس.

ورأى المتخصّص في دراسة العهد الجديد من الإنجيل في جامعة كامبردج سيمون غاثيركول أن الناس يشكّكون لأنهم لا يدركون أن أصول الديانة المسيحية متجذرة في التاريخ.

وقال إن المسيح ولد إبان حكم الإمبراطور أوغوستوس في روما وقبل موت هيرودوس، وهذا يعني أننا نتناول أحداثاً متجذرة في التاريخ الحقيقي وليس في الأساطير الإغريقية.

المصدر : يو بي آي