الكمبيوترات العادية تستهلك كمية أكبر من الطاقة (رويترز-أرشيف)

شهدت مدينة دبلن الأيرلندية تصنيع أول كمبيوتر صديق للبيئة في العالم يحمل اسم "إيامكو" ويتكون من ألواح خشبية قابلة للتحلل بيولوجيا لكونها مصنوعة من بقايا صناعة الأخشاب وعجينة النباتات.

وقال مخترعو الكمبيوتر البيئي من شركة "مايكرو برو كمبيوترز المحدودة" لدى استقبال وزير العلوم والابتكار الأيرلندي جيمي ديفنز إنهم يستطيعون صناعة الألواح الخشبية من لب نباتات وأشجار محلية.

وتزامنت زيارة الوزير للشركة مع إعلان تفاصيل برنامج جديد لدعم التوجهات الصديقة للبيئة لدى الشركات تحت شعار "المبادرة الأيرلندية" لدعم التكنولوجيا الخضراء في الشركات.

وبهذه المناسبة قال مدير الشركة بول ماهر إن الفكرة الرئيسية للمشروع تعتمد على "التكنولوجيا الصديقة للبيئة وكيفية تطويعها لتصنيع أجهزة كمبيوتر أقل كلفة وأكثر ترشيدا للطاقة وأخف ضررا على البيئة"، موضحا أن من مزايا الكمبيوتر "إيامكو" أنه في حالة دفن مكوناته تحت الأرض فإنها تتحلل في التربة وتنمو منها نباتات جديدة.

مزايا تقنية
وتقل كمية الطاقة التي يستهلكها الكمبيوتر "إيامكو" لدى تشغيله بمقدار الثلث مقارنة مع أي جهاز كمبيوتر تقليدي، كما يمكن استخدام الأخشاب القابلة للتحلل في صناعة صندوق الشاشة ولوحة المفاتيح والفأرة.

وفي حديثه عن هذا الكمبيوتر وصف الوزير الأيرلندي ديفنز هذا الإنجاز بأنه "نموذج حقيقي للنجاح في العمل حيث إن المستهلك الآن أصبح أمامه خيار شراء جهاز كمبيوتر أو تليفزيون صديق للبيئة".

وشدد على أن دعم التكنولوجيا الخضراء من شأنه أن يساعد في إيجاد الحلول المناسبة لخفض معدلات التلوث في الهواء وتوفير المياه وترشيد الطاقة في أماكن العمل فضلا عن تصنيع منتجات جديدة صديقة للبيئة.

المصدر : الألمانية